رئيس التحرير
محمود المملوك

عقب انسحاب أمريكا من أفغانستان ونقل دبلوماسييها لقطر.. جنرالات متقاعدون يدعون لإقالة قادة البنتاجون

الانسحاب الأمريكي
الانسحاب الأمريكي من أفغانستان

طوت الولايات المتحدة صفحة جديدة في تاريخها العسكري، بعد انسحابها أمس من دولة أفغانستان بعد تواجد دام 20 عاما، كبد فيها الولايات المتحدة العديد من الخسائر في الأرواح والعتاد والأموال.

وسط إخفاقات لن ينساها العالم، وخاصة بعد المشاهد الصعبة التي شاهدها الجميع في فترة الانسحاب الأمريكي بسبب الفوضى وعدم التنسيق، وبعد مغادرة آخر رحلة إجلاء بدأت الإجراءات المتلاحقة.

 

أمريكا تنقل وجودها الدبلوماسي بأفغانستان إلى قطر

صرح أنتوني بلينكن وزير الخارجية الأمريكي أن بلاده علقت وجودها الدبلوماسي بأفغانستان وستقوم بعملياتها من قطر، مضيفا أن واشنطن ستواصل مساعدة الأمريكيين والأفغان على مغادرة ذلك البلد.

وقال بلينكن أمس الاثنين، إن واشنطن ستقوم بالمهام الدبلوماسية الخاصة بأفغانستان، ومنها العمل القنصلي وإدارة المساعدات الإنسانية، انطلاقا من العاصمة القطرية الدوحة، عبر فريق يقوده إيان مكاري نائب رئيس البعثة الأمريكية في أفغانستان.

وزير الخارجية الأمريكي

وأضاف، بدأ فصل جديد من انخراط أمريكا في أفغانستان، سنواصل جهودنا الحثيثة لمساعدة الأمريكيين والأجانب والأفغان على مغادرة أفغانستان إذا اختاروا ذلك".

وأجلت القوات الأمريكية والقوات المتحالفة معها أكثر من 122 ألف شخص جوا من كابل منذ 14 أغسطس الجاري، وهو اليوم الذي سبق استعادة حركة طالبان السيطرة على البلاد.

جنرالات أمريكيين متقاعدين يدعون لإقالة البنتاجون

دعا عدد من الجنرالات الأمريكيين المتقاعدين إلى إقالة قيادة البنتاجون نظرا للضرر الذي لا يمكن إصلاحه الذي ألحقته ظروف انسحاب القوات من أفغانستان بسمعة الولايات المتحدة.

وذكر موقع منظمة "ضابط العلم من أجل أمريكا" أن نحو 90 جنرالا وأدميرالا متقاعدا وقعوا على رسالة تطالب باستقالة لويد أوستن وزير الدفاع، ومارك ميلي رئيس هيئة الأركان المشتركة.

جنرالات

وحسب الموقعين على الرسالة، فإن نتيجة للتراجع المتسرع، انتهى الأمر بعدد غير معروف من الأمريكيين إلى مناطق خطرة يسيطر عليها عدو شرس

وتابعت الرسالة أنه كان يفترض أن تتفادى القيادة العسكرية العليا الأخطاء التي ارتكبت أثناء انسحاب القوات الأمريكية، وإذا فعلوا كل ما في وسعهم، لكن الرئيس لم يصغ لهم، فكان عليهم تقديم الاستقالة على الفور".

وأشار الجنرالات إلى ان، الضعف الذي اظهرته الولايات المتحدة في أفغانستان، سيجد خصوم الولايات المتحدة جرأة لمعارضتها، وستكون روسيا والصين أكبر الرابحين.

طالبان تعلن رغبتها في إقامة علاقات طيبة مع الولايات المتحدة

أعلن ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان، أن أفغانستان نالت استقلالها مع خروج آخر جندي أمريكي من أراضيها، مشيرا مع ذلك إلى رغبة الحركة في إقامة علاقات طيبة مع الولايات المتحدة.

المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد

وأضاف المتحدث باسم طالبان، أن الولايات المتحدة منيت بهزيمة ولم تحقق أهدافها في أفغانستان التي نالت استقلالها مع انسحاب القوات الأمريكية.

عاجل