رئيس التحرير
محمود المملوك

عبد الله رشدي معلقًا على واقعة "اسجد للكلب": تصرف مقيت يصدر من نفس مريضة

الداعية عبد الله
الداعية عبد الله رشدي

علق الداعية الإسلامي عبد الله رشدي، الباحث في شؤون الأديان والمذاهب في الأزهر الشريف، والمتحدث الإعلامي السابق باسم وزارة الأوقاف المصرية، على واقعة اسجد للكلب، والتي شهدت محاولة إجبار ممرض على السجود لكلب طبيب.

 

تعليق عبد الله رضدي على واقعة اسجد للكلب

 

وقال رشدي في حديثه لـ القاهرة 24 عن واقعة اسجد للكلب، إن إهانة إنسانٍ من أجل حيوانٍ هو تصرفٌ مقيتٌ يدل على صدوره من نفسٍ مريضةٍ لا تعرف قيمة الآدمية.

 

من فيديو واقعة اسجد للكلب

 

أوضح المتحدث الإعلامي السابق باسم وزارة الأوقاف المصرية أن السجود لغير الله لا يجوز طواعيةً بحال من الأحوال، مستنكرًا إجبار الطبيب على السجود لكلبٍ أو مخلوق كائنا ما كان.

 

اختتم الداعية الإسلامي عبد الله رشدي ببيان أنه يجب على فاعل هذه الجريمة أن يتوب إلى الله من فعلِه وأن يسترضيَ من أذلَّهم بهذا الأسلوب المتعجرِفِ البغيض.
 

أثار مقطع فيديو واقعة اسجد للكلب، والذي تم تداوله من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع، سخط الرأي العام المصري، ما دفع السلطات للتحرك بشكل عاجل والتحقيق في أصل القضية، والتوعد بمحاسبة المخالفين.

 

ظهر في فيديو واقعة اسجد للكلب، أحد الأطباء وهو يجبر ممرضًا مسنًّا على القفز فوق الحبل، وهي رياضة لا تناسب سنه، وذلك بدافع أن الممرض أهان كلبه.

 

من فيديو واقعة اسجد للكلب

 

كما تعمّد الطبيب ترويع الممرض باستخدام الكهرباء، والضرب بالعصا، وتخويفه بكلبه الذي أحضره معه إلى المستشفى، ما أثار استياء مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وكان تصرف الطبيب بإجبار الممرض على الصلاة والسجود أمام كلبه، اعتذارًا عن إهانته له، بمثابة الشرارة التي فتحت عليه أبوابًا من نيران، حيث استفز طلبه هذا الرأي العام، ما دفع الجميع لمشاركة الفيديو ومهاجمة الطبيب، حتى استجابت السلطات سريعًا وبدأت التحقيق في الواقعة.

عاجل