رئيس التحرير
محمود المملوك

التفاصيل الكاملة لمصرع فتاة غرقًا في ترعة الإسماعيلية بالقصاصين

لحظة البحث عن جثة
لحظة البحث عن جثة الفتاة

لقيت فتاة تدعى  أسماء ياسر عبد الهادي 16 عامًا مصرعها غرقًا في ترعة الإسماعيلية، مساء أمس السبت، جراء سقوطها في مياه الترعة، بمدينة القصاصين.

وقال شاهد عيان أثناء سقوط الفتاة لـ «القاهرة 24»، إنه شاهد الفتاة أصيبت بقيئ فذهبت إلى حافة الترعة فأصابها الدوار وفقدت توازنها وسقطت في ترعة الإسماعيلية.

وأضاف الشاهد، أن بعض الأشخاص قفزوا خلفها فور سقوطها في الترعة لإنقاذها، إلا أنهم لم يتمكنوا من العثور عليها بسبب شدة تحرك التيار في المنطقة.

من جانبها قالت إحدى أقارب المتوفاة، إن الضحية كانت في داخل إحدى العيادات الخاصة، لإجراء الكشف عليها بعد شعورها ببعض الآلام، وفي لحظة ما أحست بحاجتها إلى القيئ، فلم تشأ الممرضة الموجودة داخل العيادة أن تقوم الفتاة بهذا الفعل داخل العيادة، فاضطرت الفتاة إلى الهبوط من العيادة والتوجه إلى ترعة الإسماعيلية، فانزلقت قدماها مما أدى إلى غرقها.

في ذات السياق، أوضح أحد أفراد فريق الإنقاذ النهرين أن سرعة التيار في منطقة الحادث لم تمكنهم من العثور على الجثمان، وأنهم يبذلون جهود كبيرة على مسح منطقة الحادث للعثور على الجثمان خلال الساعات المقبلة.

كان اللواء منصور لاشين مدير أمن الإسماعيلية، تلقى إخطارًا يفيد سقوط فتاه في العشرينيات من العمر انزلقت قدمها وسقطت في ترعة الإسماعيلية بالقصاصين، وتبين أن الفتاة تدعي أسماء ي. ع في السادسة عشر من عمرها كانت ترتدي عباية سوداء.

وعلى الفور وصلت قوة من الإنقاذ النهري، لانتشال جثمان الفتاة من مكان الحادث في ترعة الإسماعيلية، قرب كوبرى مركز ومدينة القصاصين.