رئيس التحرير
محمود المملوك

أرملة مهندس الدقهلية تكشف تفاصيل واقعة غدر الصاحب| فيديو

أرملة مهندس الدقهلية
أرملة مهندس الدقهلية

كشفت زوجة المهندس أحمد عاطف الذي عثر علي جثته بعد 11 يومًا من اختفائه، تفاصيل الواقعة بعد اعتراف صديقه بارتكاب الجريمة.


وقالت زوجة المهندس أحمد عاطف خلال بث مباشر علي «القاهرة 24» أنا شكيت في صديقه من أول مكالمة ولكن كان عندي أمل إنه يكون عايش وأشوفه تاني".


وأضافت "يوم الواقعة هو كان مسافر القاهرة وأنا حسيت بتعب وحسيت إني هولد وشعرت بآلام الولادة، ولكن مقولتلوش علشان يسافر ويخلص شغله، ولكن بلغني أنه هيجيب فلوس الولادة من واحد صاحبه ونزل وكل شوية كان بيطمن عليه لحد الساعة 12 ونص بالليل".

 

وتابعت " بالفعل اتحرك بالليل عشان يقابل صاحبه ويجيب منه فلوس، وبعدها بساعة بكلمه قالي عربية صاحبي عطلت عند كوبري الجامعة وأنا معاه، ودي كانت آخر مكالمة بينا والتليفون اتقفل.

 

وأكملت" حاولت أوصله بكل الطرق ولكن تليفونه دائمًا كان مقفول ومقدرتش أوصله لحد الساعة 9 ونص الصبح، فتحت اللاب الخاص بيه، وحاولت أجيب رقم صاحبه اللي كان معاه وبالفعل كلمته، ولكن قالي أنا ركبت تاكسي ومشيت من الساعة نحو 1 بالليل، وبعدها كلمني قلي عملتي أيه يأم كنان وقولتله مفيش جديد".


وتابعت " بعدها كلم والد أحمد وقله إن أحمد ركب تاكسي وانا أديته 80 ألف جنيه ومشي".

 

واستكلمت " قولت لولد أحمد  أنا هنزل  أدور في المراكز وانت في المستشفيات ودورنا ولكن موصلناش لحاجة، جيت الساعة 4 قابلنا رئيس المباحث وكلم صديقه وقله إن فيه تعاملات مادية وفي شيكات ما بينه وبيني، أنا استغربت جدا لأن مفيش صحة لكلامه ده وقولت لرئيس المباحث".

 

وذكرت " الكل كان متفاجيء ازاي البشمهدس ياختفي وصديقه بيقول لولده أحمد  انا اعمل حاجة في احمد يا حاجة لو تعرف هو كان موجود معنا في كل حاجة خلال 11 كان دايما في تحقيقات ".

 

وتفاجأت "في يوم لقيت مفتش مباحث بيكلمني بيقولي أوصفي لبس أحمد وكان معاه أيه قلي الله المستعان لسه بندور وقلت لأهلي هما يمكن لقو أحمد جثة أنا دخلت العمليات وانا منهارة وابني دخل الحضانة بسب الزعل، فجيت لقيت أختي وولدتي بيعيطوا جالي حالة انهيار تام اخدنا توكتوك، ورحنا المستشفى الدولي  وفضلت ادعي إن مش هو أنا كنت متوقعة إن صاحبه يكون رماه من علي الكوبري، ودخلت علشان أشوفه البلد كلها ودعته وبعدها فقدت الوعي ".

 

وختمت "شهادتي فيه مجروحة الناس كانت حسدتنا علي علاقتنا ببعض، كان نفسي ادخل لصاحبه واترجاه عشت 11 يوم علي أمل أنه يرجع، أنا عايزه حق جوزي وولادي باطلب القصاص أنا عايزه ارتاح في الدنيا وحقه يرجع".