رئيس التحرير
محمود المملوك

خبير مناعة: فوائد التطعيمات تفوق الآثار الجانبية.. ومتلازمة جيلان باريه نادرة الحدوث

الدكتور مجدي بدران
الدكتور مجدي بدران

أعلن الاتحاد الأوروبي، وجود أثر جانبي جديد محتمل للقاح أسترازينيكا، الذي طورته شركة أكسفورد، وهو عرض يُصيب الأعصاب ويُعرف باسم متلازمة غيلان باريه.

ما هي مُتلازمة غيلان باريه؟

هي متلازمة تصيب الجهاز المناعي، عبارة عن اضطراب خطير يهاجم الخلايا العصبية في الجسم، مما قد يؤدي إلى الألم والخدر وضعف العضلات، ويتطور إلى الشلل في الحالات الشديدة، ولكن يتعافى معظم الأشخاص تمامًا من هذا الاضطراب.

أكدت الوكالة الأوروبية، أنه حتى 31 يوليو الماضي، تم الإبلاغ عن 833 إصابة بهذه المتلازمة العصبية حول العالم، بينما تم تطعيم أكثر من 592 مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا حتى يوم 25 يوليو.

 

أسباب متلازمة غيلان باريه

في الغالب يكون السبب وراء الإصابة بمتلازمة غيلان باريه، هو مرض فيروسي أو بكتيري مثل عدوى الجهاز التنفسي أو الهضمي، حيث يهاجم الجهاز المناعي الأعصاب، ما يسبب تلفًا في الألياف العصبية، وهو ما يمنع الأعصاب من نقل الإشارات العصبية إلى الدماغ، وبالتالي يحدث تنميل وشلل في الجسم.

يمكن أن تظهر المتلازمة بعد تلقي التطعيمات أو إجراء عملية جراحية، كما توجد علاقة بين فيروس زيكا والإصابة بمتلازمة جيلان باريه.

 

فوائد التطعيمات تفوق الآثار الجانبية

في هذا السياق، يقول الدكتور مجدي بدران، عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، إن الآثار الجانبية التطعيمات نادرة، وأن فوائد التطعيم تتعاظم بكثير مقارنة بنسب حدوث الآثار الجانبية.

أضاف بدران خلال حديثه مع القاهرة 24، أن متلازمة جيلان باريه، هي مرض مناعي ذاتي نادر، عبارة عن اضطراب عصبي نادر، يحدث بنسبة قليلة لدى أولئك الذين تم تطعيمهم.

تابع: متلازمة جيلان باريه، حالة طبية نادرة يُهاجِم فيها الجهاز المناعي الأعصاب، وسرعان ما تنتشر هذه الأعراض حتى يُصاب كامل الجسم بالشلل، كما أن متلازمة جيان باريه حالة طوارئ طبية إذا كانت شديدة.

أردف بدران: تسبب المتلازمة ضعف العضلات،  نتيجة تفاعل في الجهاز العصبي المُحيطي يُسببه الجهاز المناعي.  

لفت عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، إلى أن أعراضها تُسبب تغيرات في الشعور بالألم مع ضعفٍ العضلات يبدأ في القدمين واليدين، ويمتد بعد ذلك نحو الذراعين والجزء العلوي من الجسم، وتحدث الإصابة في كلا الجانبين، وتتفاقم الأعراضُ خلال ساعات إلى عدة أسابيع.

كشف الطبيب عن المخاطر قائلًا: يحدث ضعف عضلات التنفس في نحو 15% من المصابين، كما أن هناك حاجة للتهوية الميكانيكية، مضيفًا: بعض الأشخاص قد يستغرقون شهورًا وحتى سنوات للتعافي.

أعراض متلازمة غيلان باريه

أكمل: بعد ظهور مؤشرات المرض وأعراضه، تميل الحالة لأن تصبح أكثر سوءًا لمدة أسبوعين تقريبًا، ثم تصل الأعراض إلى مرحلة الثبات خلال أربعة أسابيع، ثم تبدأ مرحلة التعافي، وعادةً ما تستغرق مدة تتراوح بين ستة أشهر و12 شهرًا، ولكن قد تطول الفترة مع بعض الناس حتى تصل إلى ثلاث سنوات.

مضاعفات متلازمة غيلان باريه

عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، أوضح أن الأعصاب تتحكم في الحركة ووظائف الجسم، لهذا تشمل المضاعفات، مثل:

  • صعوبة في التنفس: قد ينتشر الضعف أو الشلل إلى العضلات المنظمة لعملية التنفس، وهو من المضاعفات المميتة.
  • مشكلات في القلب، وتقلبات ضغط الدم وعدم انتظام ضربات القلب
  • الألم.
  • مشكلات في عمل الأمعاء وتباطؤ في عمل الأمعاء واحتباس في البول
  • الجلطات الدموية
  • قرح الفراش.
  • الانتكاسة 5٪
  • متلازمة الضيق التنفسي.
  • النوبات القلبية
عاجل