رئيس التحرير
محمود المملوك

على رأسها سد النهضة.. وزير الخارجية يلتقي نظيره الكونغولي ويبحث هذه الملفات

سد النهضة الإثيوبي
سد النهضة الإثيوبي

يستقبل سامح شكري، وزيـر الخارجية، اليوم الأربعاء، كريستوف لوتوندولا، نائب رئيس الوزراء ووزير خارجية جمهورية الكونغو الديمقراطية، وذلك لعقد جلسة مباحثات بمقر وزارة الخارجية.

وقال مصدر مطلع إن المباحثات ستشمل بحث العديد من الملفات الثنائية بين البلدين والقضايا الإقليمية، مشيرا إلى أن جلسة لمباحثات ستشمل بحث أزمة سد النهضة الإثيوبي واستئناف المفاوضات. 

وأوضح المصدر لـ “القاهرة 24”، أن هذه الزيارة تأتي في إطار العلاقات الصرية الكونغولية المتميزة، ورئاسة الكونغو للاتحاد الإفريقي ودورها في رعاية مفاوضات سد النهضة. 

وتطالب مصر والسودان باتفاق قانوني ملزم حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي، الذي توقفت المفاوضات الخاصة به منذ جولة أبريل الماضي في كينشاسا عاصمة جمهورية الكونغو الديمقراطية، والتي تبعتها جلسة مجلس الأمن حول السد في يونيو الماضي بطلب من القاهرة والخرطوم.  

وخلال الساعات الماضية، أبلغ وزير الري والموارد المائية السوداني ياسر عباس، وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي سيلشي بيكلي، احتجاج السودان على البيانات الفنية التي زودت بها إثيوبيا السودان في يوليو الماضي، والمتعلقة بملء سد النهضة.  

وأكد وزير الري، في خطاب لنظيره الإثيوبي، أن تزويد السودان بمعلومات غير دقيقة وغير مكتملة يخالف المبادئ الأساسية للقانون الدولي، موضحا في الخطاب الذي بعث بصورة منه إلى رئيس الاتحاد الإفريقي ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، الأضرار التي لحقت بالسودان جراء المعلومات الخاطئة وعدم التنسيق في الملء.  

حث وزير الري والموارد المائية نظيره الإثيوبي على قبول عملية الوساطة المعزّزة بقيادة الاتحاد الإفريقي لمساعدة الأطراف الثلاثة (السودان، إثيوبيا ومصر) في الوصول لاتفاق مرض حول سد النهضة.

عاجل