رئيس التحرير
محمود المملوك

بحوث القطن: طفرة استثنائية في المحصول ولأصناف الجديدة توفر 1000 متر مكعب من المياه

محصول القطن
محصول القطن

قال الدكتور وليد يحيي رئيس قسم بحوث تربية  القطن بمعهد بحوث القطن بمركز البحوث الزراعية، إن محصول القطن هذا العام شهد طفرة استثنائية من حيث الإنتاجية.

وأضاف يحيى في تصريحات خاصة لـ القاهرة 24، أن الأصناف الجديدة التي دفع بها معهد بحوث القطن خلال الموسمين الحالي والسابق وهي جيزة 95 و94 و97، ساهمت في زيادة قدرة انتاج محصول القطن مما جعلها تدر على المزارع من خلال توفير دخلًا كبيرًا له. 

 

 

أشار رئيس قسم بحوث تربية القطن إلى أن الأصناف الجديدة قصيرة العمر بمعنى أن مدة مكوثها في التربة تبلغ نحو 160 يوميًا مما يوفر للمزارع الحصول على محصول شتوي كامل سواء كان محصولًا مثل القمح والفول ويتمكن بعدها زراعة القطن. 


أوضح أن الأصناف الجديدة قصيرة المدى من القطن تساهم في توفير 800 إلى 1000 متر مكعب من المياه أي ربع المقنن المائي للأصناف القديمة؛ للاستفادة منها في ري مساحات ومحاصيل أخرى خصوصًا بعد مشكلة ندرة المياه الحالية. 

 

كشف يحيى عن أحوال مزارعين القطن في الفترات السابقة التي شهدت عدم حصولهم على عائد مجزِ لقنطار القطن وترتب عليها فجوة كبيرة بين المدخلات والمخرجات بالإضافة إلى صرف مخصبات وتحمل تكاليف دون جدوى؛ مؤكدًا أن الأصناف الجديدة ساهمت في القضاء على تلك المشكلة.