رئيس التحرير
محمود المملوك

وزيرة البيئة تعلن بدء منظومة مواجهة نوبات تلوث الهواء الحادة 2021

وزيرة البيئة
وزيرة البيئة

أعلنت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، بدء خطة منظومة مواجهة نوبات تلوث الهواء الحادة للعام الحالي 2021،  الحادة المعروفة إعلاميًا بمنظومة السحابة السوداء وذلك  بالتنسيق مع كلًا من وزارتي الزراعة والتنمية المحلية وبالتعاون مع عدد من الوزارات والجهات المعنية.

وأوضحت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة محاور خطة هذا العام والتي ترتكز على مجموعة من  المحاور الأساسية تتمثل في متابعة إجراءات جمع وكبس وتدوير قش الأرز بمحافظات المنظومة، وتكثيف حملات التفتيش للحد من الانبعاثات الناتجة عن مصادر التلوث المحتملة التفتيش على المنشآت الصناعية، وفحص عوادم السيارات ومراقبة المقالب العشوائية للمخلفات الصلبة لمنع الاشتعالات، وتكثيف الرصد والمتابعة عن طريق الأقمار الصناعية والانذار المبكر والتطبيقات الحديثة لتحليل بيانات ومؤشرات جودة الهواء  وخدمات  استقبال شكاوى المواطنين لمنع الحرق المكشوف لقش الأرز والمخلفات الصلبة، بالإضافة إلى تكثيف ندوات التوعية واللقاءات المباشرة مع المزارعين حول إجراءات الحد من نوبات تلوث الهواء وطرق الاستفادة من قش الأرز. 

وأشارت وزيرة البيئة إلى أن الجهود المبذولة على مدار الأعوام الماضية  نجحت في تحويل  التحدي الكبير إلى فرصة اقتصادية، وتحويل الأزمة إلى منتج اقتصادي يدر عائدًا ماديًا، بدلًا من حرقه مسببًا انبعاثات ملوثة للهواء، موضحةً أن الجهود ساهمت في توفير حوالى 20 ألف فرص عمل مؤقتة مباشرة وغير مباشرة، كما وصل العائد الاقتصادي للمنظومة إلى حوالى  2.6 مليار جنيه.

 

أوضحت وزيرة البيئة أن الخطة ستتضمن تنسيقات مع عدة جهات، حيث سيتم  التنسيق  مع وزارتي الزراعة والتنمية المحلية لتنظيم وإدارة المخلفات الزراعية والبلدية لا مركزيًا وخفض معدلات الحرق المكشوف للمخلفات، بالإضافة إلى التنسيق مع السادة المحافظين لاستصدار قرارات لتنظيم عمل الفواخير والمكامير النباتية خلال فترة أزمة تلوث الهواء الحادة، مع تكثيف حملات التفتيش وإزالة المكامير العشوائية،. 

 

وأضافت وزيرة البيئة أن الخطة ستتضمن العمل على  تخفيف الأحمال في بعض المنشآت الكبرى في فترات السكون والتهوية السيئة، بالإضافة إلى  تنفيذ حملات مشتركة بين وزارة الداخلية والبيئة لفحص عوادم المركبات على مستوى محافظات القاهرة الكبرى والدلتا، بالإضافة إلى الفحص اليومي لأسطول هيئة النقل العام بالقاهرة الكبرى خلال فترة الخريف.