رئيس التحرير
محمود المملوك

تشريح جثة زوج قتلته زوجته ومزقته بالسكين في قليوب

جثة - أرشيفية
جثة - أرشيفية

أمرت نيابة قليوب بإشراف المستشار محمد حتة، المحامي العام لنيابات جنوب القليوبية، بحبس ربة منزل وزوج ابنتها  4 أيام على ذمة التحقيقات، لقيامها بتخدير زوجها وذبحه وتقطيع جثة إلى ثلاثة أجزاء وإلقاء كل جزء منها في المصرف، كما أمرت النيابة بانتداب أحد الأطباء الشرعيين لتشريح الجثة لمعرفة نوع المادة المخدرة، التي وضعتها الزوجة في طعام زوجها لتغيبه عن الوعى، وإرسال الأداء المستخدمة في الواقعة للمعمل الجنائي لفحصها وإعداد تقرير بشأنها.

كانت أجهزة أمن القليوبية بالتنسيق مع قطاع الأمن العام بوزارة الداخلية، قد تمكنت من كشف تفاصيل مقتل مسجل خطر بالقليوبية، حيث تبين قيام زوجته بمساعدة زوج ابنتها بتخديره وذبحه بسكين وتقطيع جثته إلى 3 أجزاء، ووضعت كل جزء منها في جوال وتخلصت منها في مصرف، وتبين أنه مسجل خطر دائم التعدي عليها بالضرب.


وذكرت التحريات أنه لم يتم الإبلاغ عن الواقعة، التي تم ارتكابها منذ 37 يوما، ولكن لكون المجنى عليه مسجل خطر، ارتابت المباحث في غيابه المفاجئ لمدة طويلة؛ خوفا من كون غيابه قد يكون مرتبطا بارتكاب جريمة؛ لذا جرى البحث عنه الذي توصل إلى وفاته متقول.


وتوصلت تحريات فريق البحث المشكل برئاسة قطاع الأمن العام وضباط إدارة البحث الجنائي بأمن القليوبية، وبقيادة المقدم محمد حجاج رئيس مباحث قسم قليوب، والنقيب جمعه فؤاد، إلى قيام زوجة المجني عليه، 45 سنة، ربة منزل، السابق اتهامها في قضية «مشاجرة»، وزوج ابنتها 25 سنة، يعمل طرف المجني عليه، بقتله داخل مسكنهما والتخلص من جثته.


عقب تقنين الإجراءات وباستهداف المتهمين بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام، أمكن ضبطهما وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة؛ لمداومته إساءة معاملة زوجته المذكورة والتعدي عليها بالضرب، فاتفقت مع الثاني على التخلص منه.


وأوضحت التحريات، أن الزوجة قامت بوضع أقراص منومة داخل طعام قدمته للمجني عليه، حتى غالبه النعاس، وأجهزت عليه بسلاح أبيض «سكين» وذبحه ثم قامت بتقطيع جثته لثلاثة أجزاء «علوى - سفلى - منطقة الرأس» بمساعدة زوج ابنتها، ووضعها داخل جوالين وكيس بلاستيكي والتخلص منها بإلقائها بمصارف المياه بأماكن متفرقة.


تم اتخاذ الإجراءات القانونية واحالة المتهمين للنيابة التي تولت التحقيق وأصدرت قرارها السابق.

عاجل