رئيس التحرير
محمود المملوك

استقلال أوروبي.. ماكرون يبعث رسائل خفية إلى أستراليا وأمريكا بعد اتفاقه مع اليونان

القاهرة 24

عقد إيمانويل ماكرون الرئيس الفرنسي، اليوم الثلاثاء، اتفاق دفاع مشترك جديد مع اليونان اتفقا خلاله على صفقة ثنائية تنطوي على حصول أثينا على 3 فرقاطات من فرنسا.

صرح الرئيس ماكرون، خلال مؤتمر صحفي، بأن اتفاق الدفاع المشترك الجديد مع اليونان، يُمثل الخطوة الجريئة الأولى من نوعها نحو الاستقلال الاستراتيجي الأوروبي أمام تطور السياسة الخارجية للولايات المتحدة الأمريكية، التي تتمركز حول الصين وأنشطتها.

أضاف ماكرون عقب توقيع اتفاق مع كيرياكوس ميتسوكاكيس رئيس وزراء اليونان، أن هذا الاتفاق يُساهم في حماية الأمن والسيادة والاستقلال وسلامة أراضي الدولتين، فضلًا عن الحفاظ على الاستقرار والرخاء، وتحقيق المصالح ذات الاهتمام المشترك.

أكد الرئيس الفرنسي أن الاتفاق مع اليونان يأتي بصورة مُتسقة مع تعهدات بلاده تجاه الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلنطي، مشيرًا إلى أن الدفاع المُشترك مع أثينا سيمكن فرنسا من التنسيق المشترك، لإرساء السلام في منطقة البحر المتوسط وإفريقيا والشرق الأوسط والبلقان.

في سياق متصل، ذكر الرئيس الفرنسي، أن إتمام صفقة الفرقاطة الفرنسية مع اليونان يؤكد جودة الصناعة والمنتج الفرنسي الذي تقدمه للعالم، وذلك في إشارة إلى خرق أستراليا لاتفاقية الغواصات مع باريس على خلفية وجود تحفظات على جيل الغواصات التي تصدره فرنسا.

سكوت موريسون، رئيس وزراء أستراليا، قال منذ أيام قليلة، إن بلاده قررت إلغاء صفقة الغواصات مع فرنسا، لأن هناك مخاوف جدية وعميقة تراود أستراليا حول الغواصات فئة أتاك التي تمتلكها فرنسا، مشيرًا إلى أنها لن تتوافق مع مصالح بلاده الاستراتيجية.

أشار موريسون إلى أنه يتفهم خيبة أمل الحكومة الفرنسية، مؤكدًا أنه أثار مسألة وجود مشاكل في الاتفاق قبل أشهر، وعليه يفترض أن تكون باريس على علم بالمخاوف الجدية والعميقة التي راودت كانيبال حيال الغواصات الفرنسية.

يأتي اتفاق فرنسا الجديد مع اليونان، عقب أيام قليلة من خرق أستراليا لاتفاقها مع باريس، من أجل إتمام صفقة غواصات مع الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا، ضمن اتفاق دفاع مشترك ثلاثي.