رئيس التحرير
محمود المملوك

أروى جودة: لم أكن أتوقع دخولي مجال التمثيل.. وكنت أرى الممثلين كذابين

الفنانة أروى جودة
الفنانة أروى جودة

كشفت الفنانة أروى جودة، أسباب دخولها المجال الفني منذ البداية، مشيرةً أنها كانت ترفض التجربة بشكل عام بسبب تعلقها بمجال عارضات الأزياء. 

وقالت أروى جودة خلال لقائها ضمن برنامج «كلمة أخيرة» الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي، والذي يعرض عبر شاشة “ON”، إن انتقالها من تجربة كعارضة أزياء إلى مجال الفتى كان الأمر ليس سهلًا، معقبًا: «لقيت الفن أتقل وبعبر فيه عن مشاعري بشكل أكبر.. له تقل أكتر بلاقي مشاكل أكتر، أنا بقرأ اسكربيتات بتعبرعن إجابات لأسئلة كتيرة في حياتي».

الفنانة أروى جودة 

وتابعت أروى جودة: « لما بقرأ قصة  ممكن الاقيها شبه حاجة شفتها في الحياة أو قصة حد أعرفه، وبالتالي التمثيل بيدي عمق أكتر، فحسيت أني مبسوطة أني أجسد شخصية جديدة، ممكن تكون الشخصية إلى بجسدها ممكن مكنش قابلتها في حياتي،  لكن في نفس الوقت بحب أجسدها عشان اشوف عايشين إزاي وده بيعملني فكرة تقبل الآخر».


وعن اسباب دفعها لخوض التمثيل، أوضحت أروى جودة أنها كانت ضد التمثيل في البداية، قائلة:«كنت  شايفة الممثلين كذابين ومكنتش عاوزة اشتغل "كذابة"  لحد مادخلت المجال ولمست الصدق  في الأداء   لازم أعيش الشخصية إلى هقدمه عشان الجمهور يصدقني».

الفنانة أروى جودة 

وأردفت أروى جودة أسباب حبهها لتمثيل وتغير فكرتها من كونه باب للكذب، أضافت: « ماحدث أن ناهد رمزي  رحمة الله عليها كانت تتنج فيلم "الحياة في منتهى اللذة" بطولة منة شلبي وحنان ترك ويري مرقدي، وكنت وقتها حصلت على جائزة أفضل عارشة أزياء في العالم في تركيا، وقلتلي تعالي إعملي  ثلاثة مشاهد بس، لكني وقتها قلتلها ياطنط بلاش مش بعرف أمثل، وقلتلي هخلي نهى العمرو سي تعلمك  ورحت بالفعل وعملت المشاهد الثلاثة».

وأختتمت أروى جودة في حديثها:« بعد ثلاثة أشهر كنت نسيت الأمر لقيتها بتكلمني تاني وبتقلي في مخرج فيلم «جاي من بره» وهيعمل فيلم وهياخدك؟ قلتلها مش عاوزة أمثل تاني قلتلي مالكيش دعوة روحي بس، وذهبت وقتها متعمدة من غير مكياج وبصلي وقتها وفاجئني وقلي: إنتي إلى أنا عايزها من غير مكياج  شكلك بسيطة وبيه شكلك إلى أنا عايزها ودي قصة الفيلم».