رئيس التحرير
محمود المملوك

أول سيدة تترأس الحكومة في تونس.. من نجلاء بودن؟

نجلاء بودن رئيسة
نجلاء بودن رئيسة الحكومة

بعد أكثر من شهرين من إصدار الرئيس التونسي قيس سعيد، قرارات استثنائية بتاريخ 25 يوليو الماضي، بتجميد مجلس النواب، ورفع الحصانة عن جميع أعضائه، وإقالة الحكومة التي كان يترأسها هشام المشيشي، أصدر سعيد اليوم قرارًا بتكليف نجلاء بودن، بتشكيل الحكومة التونسية المقبلة في أقرب وقت ممكن.

نجلاء بودن رئيسة الحكومة التونسية 

من هي نجلاء بودن

ولدت نجلاء بودن، التي تمثل أول رئيسة للحكومة في تاريخ تونس، عام  1958 بولاية القيروان، وتحمل اسم نجلاء بودن رمضان، كما شغلت مناصب أستاذة التعليم العالي في المدرسة الوطنية للمهندسين  تونس مختصة في علوم الجيولوجيا.

كما تشغل حاليا خطة مكلفة بتنفيذ برامج البنك الدولي بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

نجلاء بودن رئيسة الحكومة التونسية 

 

تم تعيينها مديرة عامة مكلفة بالجودة بوزارة التعليم العالي سنة 2011.

أيضًا شغلت منصب رئيسة وحدة تصرف حسب الأهداف بالوزارة ذاتها.

كلفت بمهمة بديوان وزير التعليم العالي السابق شهاب بودن سنة 2015.

رئيس الحكومة التونسية 

كان الرئيس التونسي، أقال رئيس الحكومة السابق هشام المشيشي، من منصبه، وسط أنباء عن تعرضه للاعتداء بالضرب والتهديد بالسلاح وقت وجوده بقصر قرطاج الرئاسي، قبل أن يقيله الرئيس التونسي.

هشام المشيشي

أكّد رئيس الحكومة المقال هشام المشيشي، في بيان له، أنه لم يتعرض مطلقا لاعتداء بالعنف يوم 25 يوليو 2021.

قال المشيشي: للأسف لا حدود للإشاعات ويبدو أنها لن تتوقف.. ربي يحفظ تونس، وأنا متأكد من أنه مع المرحلة الجديدة البلاد ستنفتح على مستقبل أفضل، يستخلص معه الجميع العبر اللازمة مما حصل طيلة العشر سنوات الأخيرة، مُضيفًا: "أنفي نفيًا قاطعًا تعرضي للعنف".

كما أكد أنه ليس ممنوعًا من السفر قائلًا في هذا الصدد: "أنا اليوم مواطن لا يهتم سواء بأمر عائلته ولن أقبل أن أكون عنصر تعطيل أو عنصر توتر في المسار الذي اختاره التونسيون وخاصة لن أكون أداة لمن لم يفهم الدرس".

أما بشأن ما تم تداوله بخصوص تقديم استقالته تحت تهديد بالسلاح، قال هشام المشيشي: أبدا.. كتبت البيان وأنا مرتاح البال وكنت وقتها في منزلي والأهم أني كتبته عن قناعة تامة.

عاجل