رئيس التحرير
محمود المملوك

محافظ أسوان يقرر تشكيل لجنة للتفيش المالي والإداري على دور رعاية البنين والبنات

محافظ أسوان
محافظ أسوان

قرر اللواء أشرف عطية، محافظ أسوان، تشكيل لجنة برئاسة السكرتير العام المساعد وبعضوية متخصصين للتفتيش المالي والإداري والفني، على دور رعاية البنين والبنات لإعداد تقرير خلال أسبوعين عن الإجراءات التي تمت لتقديم أوجه الرعاية والحماية الكاملة للأطفال والنشء المقيمين بهذه المؤسسات وخاصة في ظل الدعم المالي والعيني اللامحدود، الذي قدمته المحافظة خلال الفترة الأخيرة لهذه الدور، وهو الذى يستلزم التأكد من وصول الدعم لصالح هؤلاء الأطفال بشكل كامل،بالإضافة إلى إجراء مديرية الصحة الكشف الطبي عليهم مع توفير الوجبات الصحية لهم.

وأكد على ضرورة تقديم جميع أوجه الدعم والتعاون اللازمة لضمان نجاح فعاليات المبادرة الوطنية لتمكين الفتيات دوى والمساهمة في دعم الجهود المبذولة لحماية حقوق الأطفال وتمكينهم، بجانب القضاء على ظواهر التسول وعدم وجود مأوى لهم، بالإضافة إلى مواجهة العنف ضد الأطفال وختان الإناث بالتنسيق بين اللجنة الفرعية لحماية الأطفال واللجنة المركزية بالقاهرة.

ووافق اللواء أشرف عطية على استضافة أسوان للمعرض الفني لذوى الهمم على مستوى محافظات جنوب الصعيد والذى سيتم تنظيمه بمناسبة اليوم العالمي لذوى الإعاقة.

وأشاد بجهود المجلس القومي للطفولة والأمومة ودوره في التصدي لكافة المشكلات والقضايا التي يواجها الأطفال بجميع فئاتهم من أجل تحسين حياتهم وتوفير بيئة أمنة صحيًا وتعليمًا واجتماعيا تساهم في تنمية مهاراتهم وتنشئتهم نشأة سليمة.

ومن جانبها استعرضت الدكتورة سحر السنباطى موجز لأبرز أنشطة المجلس المختلفة ومنها آليات حماية الطفل والممثلة في لجان حماية الطفولة العامة والفرعية الموزعة بمختلف المحافظات، بالإضافة إلى خط نجدة الطفل 16000.

وأكد أن هذه اللجان والخط الساخن يمثلوا آلية الحماية المجتمعية لرصد كافة المشكلات والشكاوى والقضايا الخاصة بالطفولة والأمومة بمختلف المحافظات، والعمل على متابعة مختلف التدخلات والإجراءات اللازمة لإدارتها والتعامل معها بالتعاون مع كافة الجهات المعنية.

وأوضحت سحر السنباطي بأن المبادرة الوطنية لتمكين الفتيات  دوي،  يتم تنظيمها بقريتي أبو الريش وغرب سهيل بالتعاون مع عدد من الوزارات منها الثقافة والشباب والرياضة والصحة، والتربية والتعليم، لافته بأن المبادرة تهدف إلى تصحيح المفاهيم المغلوطة وتغيير الوعي المجتمعي تجاه حقوق الطفل والممارسات الضارة التي تسلبه هذه الحقوق، وخاصة في القضايا المتعلقة بالصحة والتعليم والعادات والتقاليد وذلك من خلال تنظيم الكثير من الأنشطة والفعاليات الثقافية والتوعوية والرياضية والفنية والترفيهية والتي تستمر على مدار أسبوع.

عاجل