رئيس التحرير
محمود المملوك

إخلاء سبيل اثنين من عمال يونيفرسال.. ومصدر: جدولة لرواتب العمال المتأخرة

عمال يونيفرسال
عمال يونيفرسال

أخلت سلطات الأمن سبيل عاملين بشركة يونيفرسال تنفيذًا لقرار قاضي المعارضات، وهما  سعيد محمد عبد اللطيف، على ذمة القضية رقم 12093 لسنة 2021، ومحمود محمود هريدي، على ذمة القضية رقم 12094 لسنة 2021، اللذين ألقي القبض عليهما، على خلفية إضراب عن العمل نفّذه عمال الشركة، فيما يتم إنهاء إجراءات الإفراج عن عامل ثالث.

ونشر القاهرة 24 تفاصيل عن تنظيم عمال مصنع يونيفرسال وقفات احتجاجية لمدة تصل إلى أسبوع كامل، بسبب مستحقاتهم المتأخرة، والتعنت في صرف رواتب شهر أغسطس وسبتمبر، إضافة إلى تجزئة راتب شهر يوليو، وفق شكواهم.

وأضرب عن العمل ما يقارب من 2000 عامل تقريبًا، وذلك بعدما تم عقد جلسة لمحاولة تهدئة الأوضاع أمس مع مدير مصنع ال 24 ونقيب العاملين بالقطاع الخاص بحضور مشرفي أقسام المناصب والجدلات والرنج والشبك، بعدما أضرب العمال عن العمل لليوم الخامس أمام مكتب مدير المصنع، ليقدم بعدها الوعود لصرف كامل المستحقات المتأخرة، ولكن لا يتم تنفيذ أي من الوعود التي تقدمها الإدارة للعمال.

فيما أشار مصدر إلى أنه من المقرر جدولة رواتب العمال المتأخرة خلال الفترة المقبلة والتي وصلت إلى 6 أشهر كاملة، نتج عنها إضراب العمال خلال الفترة الماضية لأول مرة داخل إحدى الشركات المهمة.

 

رد النقابة الخاصة للعمال

 من جهته، قال شعبان خليفة، رئيس النقابة العامة للعاملين بالقطاع الخاص، إن ما يحدث الآن في يونيفرسال شيء طبيعي، فرغم الاتفاقية التي أبرمتها وزارة القوى العاملة مع المجموعة في عام 2019، إلا أنه لم يتم تنفيذها.

أوضح خليفة في تصريحات خاصة لـ القاهرة 24، أنه لم يتم صرف مُستحقات أكثر من 5 آلاف عامل، بالرغم من أن هناك مُذكرة صدرت من الوزارة لمجلس الوزراء، حيث يتم الرجوع عن الديون، وبالفعل بدأت الدولة في صرف أكثر من 2 مليار جنيه، من البنوك كقروض لإعادة هيكلة وتشغيل مصانع المجموعة، إلا أن تلك الأموال لم يُرَ نتائج صرفها، رغم أن مدير إدارة مجموعة يونيفرسال يعمل دائمًا في التصدير الذي مازال مستمرًا حتى الآن.