رئيس التحرير
محمود المملوك

التهام مئات العشش و16 سيارة إطفاء.. تفاصيل حريق البراجيل | فيديو وصور

ألسنة اللهب وأعمدة النيران وصلت عنان السماء لتغطي سماء منطقة البراجيل بالجيزة، ليمتد المشهد المرعب إلى مناطق بشتيل والمريوطية ومستقلي السيارات على الطريق الدائري ومحور 26 يوليو ومحور روض الفرج، ليسجلوا بكاميرات هواتفهم مشاهد من نيران اندلعت في منطقة زرايب التي تمتد لـ200 فدان فتضيء سماء الجيزة ليلا، وتستمر حتى تخرج أشعة ضوء الشمس وتتولى المهمة وتُخمد النيران قرابة الفجر.

حريق البراجيل

خسائر حريق البراجيل تمثلت في مجموعة من الماشية من الأغنام والأبقار الموجودة بالعشش وسط الزرايب، وضحاياه هم أصحاب مئات العشش التي محتها النيران، وتركتها ركاما ورمادا، بعد اندلاع النيران في عشة واحدة وامتدت لأكثر من 500 عشة، كما أشار التقرير المبدئي لفريق الأدلة الجنائية.

وبذلت قوات الحماية المدنية بالجيزة جهودا مضنية للسيطرة على النيران واخماد الحريق، الذي أخذ في الانتشار وساعده على ذلك مخلفات القمامة والماشية التي مثلت هشيما وجدت فيه النيران أرضا خصبة للتعبير عن نفسها، حيث دفعت قوات الحماية المدنية بـ15 سيارة إطفاء وعملت في بادئ الأمر على تحجيم النيران، ومنع امتداها، ثم بدأت في التوغل لإخماد مصدرها، مستعينا بمركبات اللوادر التي أفسحت المجال أمام سيارات الإطفاء للوصول إلى مصدر النيران، حتى تمكنت القوات من السيطرة الكاملة على النيران، في الساعة الأولى من صباح اليوم الجمعة، بعد 9 ساعات من اندلاع النيران.

وانتقل فريق من المعمل الجنائي إلى منطقة الزرايب بالبراجيل لفحص آثار الحريق، والوقوف على أسباب اندلاع النيران، تحديد حجم الخسائر الناجمة عنه.

وكانت البداية بتلقي شرطة النجدة بمحافظة الجيزة، بلاغا يفيد باندلاع النيران، بمنطقة زرايب بالبراجيل، وعلى الفور انتقلت قوة من وحدة الحماية المدنية بالجيزة، وتم الدفع بـ15 سيارة إطفاء، ومركبات لوادر، ونجحت قوات الحماية المدنية من السيطرة على الحريق.

عاجل