الخميس 30 مايو 2024
More forecasts: Wetter 4 wochen
رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
محافظات

ثعلب الإرهابية في حوزة العدالة.. والقصاص 19 ديسمبر | فيديو

محمود عزت
حوادث
محمود عزت
الأربعاء 06/أكتوبر/2021 - 01:51 ص

أصدرت محكمة جنيات أمن لدولة طوارئ قرارا بتحديد جلسة 19 ديسمبر المقبل للنطق بالحكم على ثعلب الإخوان محمود عزت، في القضية المعروفة بالتخابر مع حماس، وتعتبر هذه إحدى القضايا التي يحاكم فيها عزت، بعد اتهامه في العديد من القضايا أبرزها اقتحام السجون وأحداث مكتب الإرشاد، والتي صدرت بها أحكام غيابية بالإعدام والمؤبد غيابيا قبل القبض عليه أثناء اختبائه بأحد الشقق السكنية بمنطقة التجمع الخامس، بعد شائعة هروبه إلى تركيا، ثم إشاعة خبر وفاته.

من هو محمود عزت

محمود عزت أخر مرشد لجماعة الإخوان المسلمين قبل تجريمها واعتبارها جماعة إرهابية، ولد محمود عزت، في 13 أغسطس 1944 بالقاهرة، واسمه محمود عزت إبراهيم، ويعد أبرز قيادات جماعة الإخوان الإرهابية، حصل على بكالوريوس الطب وكان أستاذ بكلية الطب في جامعة الزقازيق، ولديه خمسة أولاد، حصل على دبلوم معهد الدراسات الإسلامية عام 1998م، كانت بدايته مع جماعة الإخوان في عام 1953، وانتظم في صفوف “الإرهابية” عام 1962، حينما كان طالبًا في كلية الطب، كان له صولات وجولات داخل السجون كان أولها عام 1965 عندما حكم عليه بالسجن 10 سنوات، كان حينها طالبًا في الفرقة الرابعة، ثم حبسه 6 أشهر عام 1993 في قضية سلسبيل، عندما داهمت قوات الأمن شركة سلسبيل التابعة لخيرت الشاطر، بعدها بعامين تم حبسه خمس أعوام بتهمة الاشتراك في المظاهرات، ليقرر السفر خارج مصر، والعمل في صنعاء والحصول على الدكتوراه، ثم العودة مرة أخرى إلى القاهرة، واستكمال اعمال جماعة الإخوان، حتى توليه منصب مرشد جماعة الإخوان الإرهابية عام 2013 بعد حبس محمد بديع.

القبض على محمود عزت

صباح يوم الجمعة في 28 أغسطس لسنة 2020، تمكن أجهزة وزارة الداخلية، من تحديد مكان التواجد لمحمود عزت، بعد تتبع اتصالاته مع قيادات الأخوان في دولة تركيا، وتبين تواجده في أحد الشقق السكنية بمنطقة التجمع الخامس، وداخل المنزل يوجد العديد من أجهزة اللاب توب والهواتف المشفرة، والقي القبض عليه.

تهم محمود عزت

عكفت أجهزة الأمن على البحث عن محمود عزت، رغم محاولة الأبواق الإخوانية ادعاء سفره للخارج، ثم ادعاء وفاته، لكنهم لم يلقوا بالا لهذه الشائعات واستمروا في البحث عنه، بسبب التهم المروعة التي وجهت للمتهم، قبل القبض عليه، وكان أبرزها حادث اغتيال النائب العام الأسبق هشام بركات عام 2015، وحادث اغتيال العميد وائل طاحون أمام منزله بمنطقة عين شمس عام 2015، وحادث اغتيال العميد أركان حرب عادل رجائي بمدينة العبور عام 2016، ومحاولة اغتيال المستشار زكريا عبدالعزيز النائب العام المساعد الأسبق عام 2016، وحادث تفجير سيارة مفخخة أمام معهد الأورام خلال شهر أغسطس عام 2016، وتهمة اقتحام السجون عقب اندلاع ثورة 25 يناير وتهمة الاشتراك مع جماعة حماس واقتحام الحدود.

المؤبد والإعدام في انتظاره

وجهت لـ محمود عزت العديد من الأحكام الغيابية قبل القبض عليه، وكانت الإعدام بتهمة التخابر، والإعدام بتهمة الهروب من سجن وادي النطرون، والمؤبد في قضية أحداث مكتب الإرشاد، والمؤبد في قضية أحداث الشغب والعنف بالمنيا، بالإضافة إلى العديد من القضايا الخاصة بالعمليات الإرهابية وتحركات التنظيم الإرهابي، وبعد القبض عليه أعيدت الإجراءات في كل القضايا السابقة.

إحالة محمود عزت إلى الجنايات

أحالت النيابة العامة محمود عزت إبراهيم لأنه خلال الفترة من 2010 حتى 2011 بدوائر شمال سيناء والقاهرة والقليوبية المنوفية اشتراك بالانضمام والتعاون مع المتهمين من الأول حتى 76 مع هيئة حماس وقيادات التنظيم الدولي للإخوان وحزب الله على أحداث حالة من الفوضى تنفيذا لمخططهم وتدريب عناصر مسلحة من قبل الحرس الثوري الإيراني، 

وأشارت النيابة إلى توجه ثلاث مجموعات منهم (المتهمون) صوب سجون المرج وأبو زعبل ووادي النطرون لتهريب العناصر الموالية لهم، وباغتوا قوات تأمين السجون آنفة البيان بإطلاق النيران عليها وعلى أسوارها وأبوابها مستخدمين السيارات سالفة البيان، ولوادر قادها بعضهم في منطقتي سجون أبوزعبل والمرج، ولوادر أخرى دبرها وأدار حركتها المتهمان الخامس والسبعون والسادس والسبعون في منطقة سجون وادي النطرون نظرا لدرايتهما بطبيعة المنطقة.

محاكمة محمود عزت

حددت اول جلسة لمحاكمة محمود عزت 19 ديسمبر لسنة 2020،على خلفية اتهامه في قضية  اقتحام سجن وادى النطرون والاعتداء على المنشآت الأمنية، وأسندت النيابة له تهم “الاتفاق مع هيئة المكتب السياسي لحركة حماس، وقيادات التنظيم الدولي الإخواني، وحزب الله اللبناني على إحداث حالة من الفوضى لإسقاط الدولة المصرية ومؤسساتها، وتدريب عناصر مسلحة من قبل الحرس الثوري الإيراني لارتكاب أعمال عدائية وعسكرية داخل البلاد، وضرب واقتحام السجون المصرية.

كما حددت محكمة استئناف القاهرة، جلسة 6 يونيو لنظر محاكمة محمود عزت القائم بأعمال المرشد، والمعروفة إعلاميا بـ أحداث المنصة.

النطق بالحكم لمحمود عزت

قضت الدائرة الأولى إرهاب بمجمع محاكم طرة في جلسة لمرافعة الدفاع في إعادة محاكمة القيادي الإخواني محمود عزت، القائم بأعمال مرشد الإخوان، في اتهامه مع آخرين، سبق الحكم عليهم من قيادات وعناصر جماعة الإخوان، في اتهامهم بارتكاب جرائم التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد، وإفشاء أسرار الأمن القومي، في القضية المعروفة بـ التخابر مع حماس، بحجز القضية لجلسة 19 ديسمبر للنطق بالحكم.

تابع مواقعنا