رئيس التحرير
محمود المملوك

بعد توقيع الاتفاقية.. القاهرة 24 ينشر الصور الأولى لـ عمال يونيفرسال بعد عودتهم للعمل | خاص

صور للعمال من داخل
صور للعمال من داخل المصنع

استأنف عمال يونيفرسال اليوم الأحد عملهم داخل المصنع، والتزم كل عامل على ماكينته للعمل لإدارة العجلة الإنتاجية من جديد وذلك بعد توقف دام لـ 25 يوما تقريبًا.

وأكد العمال عن رضائهم وشكرهم لكل من حضر وسعى لإتمام هذه الاتفاقية على رأسهم وزير القوى العاملة محمد سعفان ورئيس النقابة العامة للصناعات الهندسية مهندس خالد الفقي.


وقال أحد العاملين: الاتفاقية مرضية للجميع، وقد وعدنا الوزير والنقيب بكافة سبل الدعم لعمال مصنع يونيفرسال وكان أول طلب لوزير القوى العاملة مننا هو إنشاء لجنة نقابية داخل المصنع وذلك تحسبًا لأي موقف قادم ليكون هناك ممثلين حقيقين عن العمال.
وتابع العامل: مؤكدًا أن الوزير أكد ترحيبه بكل عامل من عمال المصنع في أي وقت، وقام الوزير والنقيب معًا بطمأنتنا تجاه البند الثامن أن علاقة العامل بالمصنع في حال الأزمات ستكون علاقة تفاوضية ولا يشوبها جزاءات أو فصل تعسفي.
وأضاف: فالوزير أكد أنه بعد استقرار الأوضاع سيصبح من الممكن لنا أو لممثلينا الذهاب للوزارة بطلباتنا التي تساهم في رفع مستوانا المهني والشخصي وسيتم التفاوض مع صاحب العمل والاتفاق علي ما يتماشى مع مصلحة الطرفين.
 

صور للعمال من داخل المصنع

صور للعمال من داخل المصنع
صور للعمال من داخل المصنع
صور للعمال من داخل المصنع
صور للعمال من داخل المصنع
صور للعمال من داخل المصنع
صور للعمال من داخل المصنع
صور للعمال من داخل المصنع
صور للعمال من داخل المصنع
صور للعمال من داخل المصنع
صور للعمال من داخل المصنع
صور للعمال من داخل المصنع
صور للعمال من داخل المصنع


ومن جهته أكد النقيب أنه لم ولن يسمح بالمساس بأي عامل من عمال المصنع  وفي حالة حدوث ذلك سيتخذ الإجراءات القانونية اللازمة.

جاء ذلك بعد أن تم أمس توقيع اتفاقية عمل جماعية بين وزير القوى العاملة محمد سعفان ونقيب الصناعات الهندسية خالد الفقي وممثل عن رئيس مجلس الإدارة نظرًا لظروف صحية طارئة لصاحب العمل، وبحضور 14 عاملا كممثلين عن العمال.

وذلك بعدما نجحت مفاوضات وزارة القوى العاملة ونقابة العاملين بالصناعات الهندسية في حل أزمة عمال يونيفرسال وإيجاد حلول لصرف مستحقاتهم، وذلك بعد اعتصام بدأت شرارته في 14 سبتمبر قام به 3000 عامل تقريبًا، مطالبين بمستحقاتهم المتأخرة.