رئيس التحرير
محمود المملوك

من بينها السبانخ.. أطعمة تساعد على تحسين الذاكرة

السمك
السمك

مع التقدم في العمر، يتقلص دماغ الإنسان كل عام مما يؤدي إلى خلل إدراكي ينتج عنه نقص في التركيز ووظيفة الدماغ، بسبب نمط الحياة الحديث، يمكن لعادات الأكل وثقافات النظام الغذائي السامة التي تؤدي إلى نقص التغذية أن تؤثر بشكل كبير على الذاكرة.

 

يتطور العقل بنسبة تصل إلى 80 في المائة حتى سن الثالثة وبحلول سن الخامسة يصل عقلك إلى كامل طاقته، حسبما ذكر موقع تايمز أوف إنديا.

 

هناك العديد من الأخطاء الفادحة في نمط الحياة، والتي تقلل من وظائف الدماغ دون أن ندرك أنها يمكن أن تؤثر على ذاكرتنا، وبعض هذه المشكلات المتعلقة بنمط الحياة هي قلة النوم وقلة التمارين الرياضية والاستخدام المفرط للهواتف المحمولة والتغذية السيئة، حيث تلعب التغذية دورًا مهمًا في الأداء الأمثل للدماغ.

 

فيما يلي قائمة بالأطعمة التي يجب تضمينها في نظامك الغذائي لتحسين الذاكرة وتقويتها، حسبما يوصي خبراء التغذية حول العالم، وهي كالآتي:

أطعمة تساعد على تحسين الذاكرة 


توجد مجموعة كبيرة من الأطعمة التي تحسن من الذاكرة، مثل:

السبانخ


السبانخ هي أفضل مصدر للحديد، كما أنها واحدة من أغنى مصادر المغنيسيوم والفولات، وهذا يساعدنا في الحفاظ على وظيفتنا المعرفية، ومن ثم يزيد من تقوية الذاكرة وتحسينها.


صفار البيض 


يساعد صفار البيض على زيادة مستوى الكوليسترول في الدم، وهو غني بفيتامين د وفيتامين ب 12 والمغنيسيوم والزنك والتي لا تعمل على تطوير ذاكرتك فحسب، بل تحميك أيضًا من الأمراض العصبية الخطيرة مثل مرض الزهايمر.

الزبادي

 

يمكن أن يساعدك شيء بسيط مثل الزبادي في تعزيز بنك الذاكرة الخاص بك، حيث أجرت جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس تجربة على النساء اللواتي يستهلكن الزبادي مرتين في اليوم وشهدن تحسنًا ملحوظًا في عمل وظائف الدماغ.

السمك

بعد السمك مصدرا جيدا لليود والسيلينيوم والدهون الصحية، كما أنه غذاء كامل للمخ، لأنه يحتوي على جميع العناصر الغذائية التي تحتاجها لتطوير وظائف المخ.


الجوز

يعد الجوز مصدر غني لأحماض أوميجا 3 الدهنية والبوليفينول التي تقلل الإجهاد التأكسدي والالتهابات، وهو أحد أفضل الأطعمة التي تساعد على تقوية الذاكرة.