رئيس التحرير
محمود المملوك

البترول: 2 مليون طن حجم إنتاج أنربك من بنزين عالي الأوكتان سنويا

وزير البترول خلال
وزير البترول خلال زيارته لمصافي تكرير الاسكندريه

شدد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، على أهمية البناء على ما تملكه شركات تشغيل مصافي التكرير المصرية من خبرات وتاريخ عريق، وتوجهها إلى إنتاج منتجات ذات قيمة مُضافة للإنتاج البترولي، السوق المحلى، وكيانات التكرير، مما ينعكس على زيادة حجم عوائدها، ومن ثم دعم الاقتصاد الوطني، وأن ذلك يمكن تحقيقه من خلال مشروعات جديدة ذات جذب استثماري تتسم بالاستدامة والتوافق مع المستقبل.

وأوضح الوزير، خلال جولة تفقدية لعدد من مشروعات التكرير بالمنطقة الجغرافية البترولية بمحافظة الإسكندرية، أن مصفاة تكرير العامرية للبترول بما تشهده حاليًا من تطوير، لديها فُرصة كبيرة لتكون أحد الكيانات المُتخصصة في إنتاج عدد من المنتجات البترولية التي تخدم توسعات السوق المحلي، وتواكب التطورات التي تشهدها صناعة الطاقة عالميًا.

من جانبه أوضح المهندس مبروك عبدالله، رئيس شركة العامرية للبترول، أنها تشهد تطورًا حقيقيًا تتوافر له كافة مقومات النجاح، من خلال ما تُوفره استراتيجية وزارة البترول والثروة المعدنية لزيادة طاقات التكرير، حيث تنفذ العامرية على مدار العامين الماليين الحالي والمقبل، عددًا من المشروعات المتنوعة، منها مشروعات إحلال وتجديد وتعديلات بمجمع العطريات، إحلال وتجديد صهاريج المنتجات البترولية المختلفة وإضافة فاصل أملاح بجهاز التقطير رقم 3، مشروع تحديث طرق التحكم والقياس، ومشروعات البيئة والسلامة والصحة المهنية.

وخلال العرض التوضيحي للمشروعات المستقبلية لمصفاة شركة أنربك، شدد الملا على أهمية مواكبة خطط تطوير المنطقة الجغرافية البترولية بالإسكندرية، والذى تقوم به الدولة في كافة جوانبها، مشيرًا إلى ما تتمتع به المنطقة من إمكانيات لإحداث طفرة تستحقها وتقدمها ككيان بترولي يعكس حجم الجهود المبذولة ضمن استراتيجية التطوير الشاملة لكيانات قطاع البترول، ويقدمه بالصورة التي يجب أن يكون عليها في الجمهورية الجديدة.

من جانبه عرض الكيميائي، صلاح جابر، رئيس شركة أنربك، مشروعات المصفاة المستقبلية، والتي شملت مشروع زيادة الطاقة الإنتاجية للبنزين عالي الأوكتان بتكلفة تقديرية 12 مليون دولار، ليصل إنتاج الشركة إلى 2 مليون طن سنويًا، ومشروع الاستغلال الأمثل للغازات الغنية بالهيدروجين، لتعظيم إنتاج البوتاجاز بمقدار 21 ألف طن بتكلفة تقديرية 136 مليون جنيه.

رافق الوزير خلال الجولة المهندس عابد عز الرجال، الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للبترول ونوابه للتكرير، والتصنيع الكيميائي أشرف الشامي والتخطيط والمشروعات، المهندس أيمن عمارة، ومساعده للسلامة والصحة المهنية وحماية البيئة، المهندس جمال فتحي، المهندس محمد عبدالعزيز، وكيل الوزارة للمشروعات، المهندس محمود ناجي، معاون الوزير للنقل والتوزيع، المهندس أشرف بهاء، رئيس شركة إنبي، المهندس وليد لطفي، رئيس شركة بتروجت، والمهندس أحمد سمير، مدير عام متابعة المشروعات.