رئيس التحرير
محمود المملوك

كامل الوزير: تشكيل لجنة مصرية سعودية لدفع التعاون في مجالات النقل

وزير النقل
وزير النقل

أعلن الفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل، الاتفاق على تكوين لجنة مصرية سعودية مشتركة في مجال النقل؛ لتبادل الرؤى ودفع آفاق التعاون الإيجابي في قطاعاته كافة، على أن تنعقد بشكل دوري؛ بما يحقق المصالح والهدف المشترك بين الشعبين الشقيقين.
 

جاء ذك، خلال استقبال الفريق مهندس كامل الوزير وزير النقل، المهندس صالح بن ناصر الجاسر وزير النقل والخدمات اللوجستية السعودي، في مقر الوزارة، اليوم؛ لبحث تدعيم التعاون بين الجانبين في مجالات النقل المختلفة. 

وفي بداية اللقاء، قدم  الفريق مهندس كامل الوزير، التهنئة لنظيره السعودي، وللحضور؛ بمناسبة المولد النبوي الشريف، وعبَّر عن سعادته باستقباله في مقر وزارة النقل المصرية.

 

وأشار الوزير، إلى التعاون التاريخي والعلاقات العميقة والمتميزة التي تربط بين الشعبين الشقيقين، مؤكدا أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، وجه بتلبية أي مقترحات للتعاون بين الجانبين؛ للوصول إلى أعلى مستويات التعاون في مجال النقل، بما يحقق طموحات الشعبين الشقيقين، ويخدم مصالح المواطنين في مصر والسعودية.

 

وأكد وزير النقل، ضرورة زيادة حجم التعاون المشترك في القطاع، خاصة وأن مصر والسعودية هما أكبر دولتين بالمنطقة، وتربطهما علاقات متينة وعميقة، وهدف ومصير واحد، مضيفا أن قطاع النقل البحري يعتبر أحد مجالات التعاون المشتركة المهمة، عبر التعاون في تطوير الموانئ، وفي مجال سياحة اليخوت، خاصة مع تنفيذ الوزارة لاستراتجية؛ لتعظيم سياحة اليخوت، حيث يقوم قطاع النقل البحري بالتنسيق مع الجهات المعنية كافة في مصركافة  لتقديم كل التسهيلات لذلك النوع من النشاط السياحى.

 

ونوه بأهمية النقل البحري التجاري عبر الخطوط البحرية، مثل خط سفاجا /ضبا، وأهمية تسهيل الإجراءات في الموانئ البحرية بالجانبين؛ بما يساهم في زيادة حركة التبادل التجاري بينهما، مضيفا أن قطاع النقل البري وغيره من القطاعات يمثل نموذجا رائدا للتعاون المثمر والإيجابي المستقبلي بين الجانبين.

ولفت إلى أهمية وجود نقطى اتصال في الوزارتين؛ للتنسيق مع كل المختصين بهما، لدفع آفاق التعاون المستقبلي المشترك في قطاعات النقل المختلفة.

 

ومن جهته، أكد وزير النقل والخدمات اللوجستية السعودي، سعادته لوجوده في مصر، والعلاقات الوطيدة التي تربط الشعبين الشقيقين، مشيرا إلى أن الشراكة بين الجانبين مميزة للغاية، ويجب ترجمة ذلك لمزيد من التعاون؛ بما يخدم مصالح الشعبين الشقيقين.

 

وقدم الوزير السعودي، الشكر، لنظيره المصري؛ بشأن مقترح وجود نقطة اتصال ثابتة بين الوزارتين، للانطلاق نحو علاقات متميزة بينهما في شتى قطاعات النقل، مشيرا إلى أن مصر لديها تجربة ونهضة كبيرة في مجال النقل وخاصة في مجال الشراكات والتعاون مع الشركات العالمية، وكذلك السعودية لديها برامج مهمة وتعاونا مع الشركات العالمية.

 

وأعرب عن تطلعه لزيادة حجم التعاون بين الجانبين، مع وجود جوانب كثيرة لدفع هذا التعاون، مثل تسهيل سياحة اليخوت والكروز، والتعاون في مجال الموانئ البحرية والسكك الحديدية، لافتًا إلى أن المملكة العربية السعودية أنشأت مركزا للتدريب في مجال السكك الحديدية، بالتعاون مع الشركات العالميه.

ولفت إلى أهمية  زيادة التعاون في مجال النقل البري؛ من خلال التركيز على تسهيل حركته، ودخول وخروج الشاحنات بين الجانبين؛ لزيادة حجم التجارة بينهما، بما يخدم مصالح وطموحات الشعبين الشقيقين.
 

فيما أكد الفريق مهندس كامل الوزير، خلال الاجتماع، أن مصر لديها معهد وردان للسكك الحديدية، والذي تم إنشاؤه عام 1856، وتم تطويره ليصبح: المعهد الفني فوق المتوسط لتكنولوجيا السكة الحديد، وأصبح يُخرِّج أجيالا من التكنولوجيين للعمل في مختلف وظائف السكة الحديد، خاصه مع توسع مصر في إنشاء شبكةة وسائل الجر الكهربي والتطوير الشامل لمنظومة السكك الحديدية، مشيرا إلى أهمية تبادل الخبرات بين هذا المعهد، والمعهد الذي أُنشئ بالسعودية، وكذلك تبادل الدورات التدريبية بين الجانبين، فضلا عن أهمية إجراء زيارات متبادل لورش السكك الحديديه في الجانبين لدفع آفاق التعاون المشترك في هذا المجال الحيوي المهم.

 

وقدَّم الفريق مهندس كامل الوزير، دعوة رسمية، لنظيره السعودي؛ لحضور معرض ومؤتمر النقل الذكي TrANS MEA2021، والذي ستنطلق فاعلياته يوم 7 نوفمبر المقبل، بمشاركة كبريات الشركات العالمية المتخصصة في مجال النقل، وهو ما رحب به المهندس صالح بن ناصر الجاسر، وزير النقل والخدمات اللوجستية السعودي.

عاجل