رئيس التحرير
محمود المملوك

مواعيد الامتحانات وتسلم الكتب.. أسئلة تشغل أذهان أولياء أمور طلاب الصف الرابع الابتدائي

تلاميذ - أرشيفية
تلاميذ - أرشيفية

أسئلة عديدة تشغل أذهان أولياء الأمور في أول أسابيع العام الدراسي الجديد خاصة طلاب الصف الرابع الابتدائي، بشأن عدم معرفة مواعيد الاختبارات، وعدم تسلم الكتب بعدد من المدارس حتى الآن.

وقالت داليا الحزاوي، مؤسس ائتلاف أولياء أمور مصر، إن أولياء الأمور ليسوا ضد تطوير مناهج الصف الرابع الابتدائي، لكن التطوير تطلب أيضًا توفير الوقت المتاح للتدريبات والأنشطة التفاعلية بالمدارس، إلا أن الفصل الدراسي الحالي سيحاول فيه الطلاب والمعلمون الانتهاء من المناهج التعليمية قبل موعد الامتحانات. 

وتابعت الحزاوي، في حديثها لـ القاهرة 24، أن أغلب الشكاوى التي يرصدها الائتلاف لأولياء الأمور على مواقع التواصل الاجتماعي بين صعوبة المناهج على الطلاب، وعدم معرفة مواعيد الامتحانات، وأيضًا عدم الانتظام في الدراسة للعامين الماضيين.

وكتبت دنيا كامل، ولية أمر لطالب في الصف الرابع الابتدائي، هو مفيش مراعاة خالص لدفعة فضلت قاعدة في البيت، منهج مليان، ومع كل احترامي إيه الهدف منه؟ مثلا منهج العلوم ليه يأخد كل هذا الكم من الحيوانات وتأقلمهم في البيئة؟ ده غير الرياضة! هل مثلا طفل يفهم الأرقام بالملايين وأكبر ليه!! والدراسات ليه بجد!

جانب من آراء أولياء الأمور
جانب من آراء أولياء الأمور

وعلقت حور هاني، ولية أمر أخرى، قائلة: بجد حرام اللي بيحصل دا طفل عمره تسع سنين يفضل طول اليوم دروس ومذاكرة، ويا ريت في الآخر بيقدر يخلص ويشيل الهم ويقعد يعيط، أول مره نشوف منهج بالكم دا وبالصعوبة دي على طفل صغير، المفروض إنه بيعيش طفولته دلوقتي.

وعن المناهج الجديدة، كتبت ولاء الجندي أن المنهج كبير جدًا لا يراعي الوقت كذلك المواد الجديدة المضافة للمجموع، ومطالب أن الطالب يذاكرها ويمتحن فيها زي تكنولوجيا المعلومات، غير إن التجريبي بياخدها بالإنجليزي وفيها مصطلحات لا تتناسب مع طفل عنده 10سنين والله حرام لسه طفل ويتحمل كم هذه المواد.