رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

التنمية المحلية: 4 ملايين جنيه مبيعات لمنتجات التكتلات الاقتصادية بقنا وسوهاج في معرض تراثنا

اللواء محمود شعراوي
أخبار
اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية
الأربعاء 27/أكتوبر/2021 - 10:51 ص

تلقى اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، تقريرًا من المكتب التنسيقي لبرنامج التنمية المحلية بصعيد مصر بمحافظتي قنا وسوهاج، حول النتائج التي حققها جناح البرنامج خلال مشاركته للعام الثاني على التوالي في معرض تراثنا للحرف اليدوية والتراثية، والذي عقد تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية واختتمت فاعلياته منتصف شهر أكتوبر الجاري.

وأشار وزير التنمية المحلية، إلى أن جناح برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر شهد على مدار فترة المعرض إقبالًا كبيرًا من زائري المعرض، الذين أبدوا إعجابهم وانبهارهم بجودة المنتجات المعروضة لنحو 50 عارضًا من تكتلات الحرف اليدوية والأثاث بمحافظات سوهاج وقنا، مشيرا إلى إشادة الزائرين لجناح البرنامج بجودة المنتجات والمشغولات الحرفية واليدوية المعروضة حيث تميزت بجودة عالية وصناعية يدوية وخامات طبيعية مصرية.

وأوضح اللواء محمود شعراوي أن جناح البرنامج هذا العام كان الأكبر في تراثنا، وضعف مساحة عام 2020 والتي وصلت لنحو 500 متر ما عكس التطور الإيجابي، من حيث نسبة وحجم المشاركة والتطور النوعي من حيث الأنشطة والتدخلات السابقة، لافتا إلى أن الجناح هذا العام ضم منتجات لخمس تكتلات اقتصادية من محافظتي قنا وسوهاج من تكتلات المرحلتين الأولى والثانية ومن بينها الفركة بمركز نقادة بمحافظة قنا، والتلي بمركز شندويل بمحافظة سوهاج، والأثاث بمركز طهطا بمحافظة سوهاج، والفخار والخزف بنقادة وجراجوس من قنا، والنسيج اليدوي بأخميم بقنا، وذلك بحضور 50 عارضا من المحافظتين.

وأضاف وزير التنمية المحلية، أن مبيعات العام الحالي بلغت نحو 4 ملايين جنيه ما بين مبيعات للعارضين والحرفيين خلال أسبوع المعرض، بالإضافة إلى تعاقدات سيتم تسليمها خلال الفترة المقبلة، لافتا إلى أن مبيعات العام الماضي للجناح كانت نحو مليون جنيه، وهو ما يدل على نجاح البرنامج في تحقيق الخطة التي تم وضعها لدعم تلك التكتلات.

 

وأشار اللواء محمود شعراوي إلى أن مشاركة تلك التكتلات في المعرض ساعدت في عملية التسويق، والتي كانت أهم مطالب الحرفيين سواء تسويق التكتلات نفسها وأعضائها وتقديمهم بالشكل اللائق تنمويا وتجاريا، أو من خلال تسويق المنتجات نفسها وتعريف الجمهور ومجتمع الأعمال بها، مشيرا إلى أن أعضاء تلك التكتلات خلفهم قاعدة كبيرة من الحرفيين وأسرهم وكانوا جميعا يرغبون في الحصول على فرصة لزيادة الدخل بما يساهم في زيادة فرص العمل، حيث مثل تكتل التلي بشندويل 11 عارضا يعمل معهن ما يقرب من 600 سيدة منتجة، ويمثل تكتل الفركة 10 عارضين منهم 3 جمعيات وتضم نحو 110 حرفيين، وتكتل صناعة الأثاث بطهطا ويضم 12 عارضا يمثلون 100 ورشة حيث سيتم عرض عينات منتجات عالية الجودة وذات تصميم متميز وكذا تكتل صناعة الفخار والخزف يمثل 20 ورشة وتكتل النسيج اليدوي بأخميم والكوثر ويمثلهم 12 عارضا ويضم نحو 300 حرفي.

وأكد وزير التنمية المحلية على أن البرنامج يقوم بتنفيذ خطة عمل متكاملة لدعم وتطوير عشر تكتلات اقتصادية بقنا وسوهاج لتنميتها وتعزيز ودعم التنافسية والتنمية الاقتصادية ووضع خطة استراتيجية لكل تكتل وتهيئة بيئة الأعمال لزيادة الإنتاج وتوفير فرص عمل بما يتماشى مع توجيهات السيد رئيس الجمهورية لإعطاء الأولوية والدعم للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر.