رئيس التحرير
محمود المملوك

حرجعك بِكر تاني.. الإعدام لأم وخالة وجدة أجبروا ابنتهم على معاشرة دجال بالإسكندرية

دجال - أرشيفية
دجال - أرشيفية

قررت محكمة جنايات الإسكندرية، إعدام 4 متهمين شنقًا، بعد اتهامهم بتسهيل هتك عرض طفلة بغير رضاها، على يد دجال على مدار 6 سنوات، بينهم والدة الطفلة وخالتها وجدتها.

صدر القرار برئاسة المستشار خالد إبراهيم العليمي؛ رئيس المحكمة، وبعضوية المستشارين هاني كمال جبريال، والمستشار شريف بركات، وسكرتير الجنايات أحمد السيد.

وترجع أحداث القضية رقم 20819 لسنة 2020 جنايات قسم شرطة محرم بك، عندما تلقت إدارة البحث الجنائي، بلاغ من المدعو «ال.م.إ» عامل، وبصحبته نجلته المجني عليها «م.ال.م» 16 عاما اتهم فيه «الـ.ع.أ» 40 سنة عامل، ويعمل دجال بهتك عرض ابنته ومواقعتها جنسيا بغير رضاها.

واتهم والد الطفلة طليقته وهي والدة المجني عليها «ف.ف.ال» 38 سنة ربة منزل، وشقيقتها «ن.ف.ال» 30 سنة ربة منزل ووالدتها «ز.م.ه» 58 سنة ربة منزل، بتسهيل مهمة المتهم بالتعدي على نجلته الطفلة على مدار 6 سنوات.

وتوصلت تحريات فريق البحث الجنائي، برئاسة المقدم أمير المهندس رئيس مباحث قسم شرطة محرم بك، أنه في غضون عام 2014 وحتى عام 2020 بدائرة قسم شرطة محرم بك قام المتهم الأول «ال.ع.ا»، ويعمل دجال بمواقعة المجني عليها الطفلة «م.ال.م»، وذلك بعد قيام كل من والدتها المتهمة الثانية «ف.ف ال» وخالتها «ب.ف.ال» وجدتها «ز.م.ه»، واقتيادها عنوة وبغير رضاها إلى مسكن الدجال، عندما كانت الفتاة بسن 10 سنوات.

وذكرت الطفلة في أقوالها أن الأم كانت تقوم بإدخالها إلى غرفة الدجال، وتنزع عنها ملابسها عنوة من أسفل فيما قام المتهم الأول بهتك عرضها ومواقعتها جنسيًا أمامها، بعد إقناعها بأن الطفلة عليها سحر، بعد أن قال لها إنها غير عذراء، فطلب منها مواقعتها حتى يعيد إليها عذريتها مرة أخرى على غير الحقيقة.


وأكدت التحريات أن الطفلة تعرضت للتعذيب والحرق في أنحاء متفرقة من جسدها بسبب رفضها الذهاب للدجال،  فيما اعترفت الأم أنها كانت تذهب هي ووالدتها وشقيقتها إلى المتهم لفك لهم أعمال السحر، وكان يمارس الجنس معهن جميعا، واعترفت الأم بقيامها بأخذ نجلتها المجني عليها إلى الدجال لممارسة الرذيلة معها لفك الأعمال بها.

عاجل