رئيس التحرير
محمود المملوك

وزير الزراعة يكرم أفضل منتجي القمح ويؤكد على ضرورة زيادة الإنتاجية

وزير الزراعة
وزير الزراعة

قال السيد القصير، وزير الزراعة، إن الحملة القومية للنهوض بمحصول القمح، تعتبر من اهم البرامج التي تساهم بشكل كبير في التحسين من أجل التوسع الرأسي بالمساهمة في استنباط أصناف جديدة من المحصول تمتاز بالإنتاجية العالية، ومقاومة الأمراض والتأقلم مع التغيرات المناخية المختلفة.

وأكد وزير الزراعة، خلال الاحتفال بختام الحملة القومية للقمح وتكريم أفضل المنتجين، على أهمية تكثيف حملات توعية المزارعين لاتباع النظم الزراعية الحديثة، والممارسات الزراعية الجيدة، من خلال وسائل الارشاد الزراعي المختلفة، وتأهيل المزارع الذي يتم تنفيذ الحقل الارشادي في ارضه، بأن يكون خير مرشد للمزارعين من حوله، لافتا إلى ضرورة التوسع في عمليات انتاج التقاوي الجيدة وتغطية كافة القرى والمحافظات، لدعم المزارعين وتحقيق أعلى إنتاجية تسهم في تقليل الفجوة الغذائية وفاتورة الاستيراد 

وأشار وزير الزراعة إلى أهمية التحول إلى نظم الري الحديث، لما لها من فوائد هامة، على رأسها زيادة الإنتاجية وخفض التكلفة، وترشيد استخدامات المياه، لافتا إلى أن القيادة السياسية تولى هذا المشروع اهتمامًا بالغًا، كما تموله بقروض يتم سدادها على 10 سنوات ودون فائدة.

وأشاد السيد القصير، بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمي ووزارة التعليم العالي والجهات المعاونة المحلية والدولية في تنفيذ أكثر من 8000 حقل ارشادي على مستوى الجمهورية. 

كما وجه وزير الزراعة، الشكر للمزارعين الذين يواصلون العمل لتحقيق الأمن الغذائي للمواطنين مؤكدًا أن الزراعة أصبحت من القطاعات الاستراتيجية التي تأتي في مقدمة اهتمامات الدولة؛ نظرا لدورها في دعم الاقتصاد الوطني واستيعاب العمالة، كما أنها المصدر الرئيسي للغذاء وتوفير المواد الخام لمعظم الصناعات الأخرى.

من ناحيته، قال الدكتور محمد سليمان، رئيس مركز البحوث الزراعية، إن المركز سوف يسعى إلى زيادة إنتاجية الفدان من القمح العام القادم وتنفيذ توجيهات وزير الزراعة في هذا الشأن، مشيدًا بجهود الباحثين في المركز وأبحاثهم التطبيقية في خدمة المجتمع.

وفي السياق التالي، قال الدكتور علاء خليل، مدير معهد المحاصيل الحقلية، إن الدور الرئيسي للمعهد استنباط أصناف وهجن جديدة من المحاصيل المختلفة تتميز بالإنتاجية العالية والمقاومة الاجتهادات البيئية والحيوية، مشيرًا إلى أن المعهد منذ عام 1981، وحتى الآن عمل على استنباط 54 صنفًا بالإضافة إلى 5 أصناف جديدة تحت التسجيل حاليا.

حضر حفل التكريم اليوم، الدكتور عمرو فاروق نائب رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا والدكتور سيد خليفة نقيب الزراعيين، والدكتور نصر العبيد مدير المركز العربي للدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة أكساد، واللواء هشام الحصري رئيس لجنة الزراعة والري في مجلس النواب، قيادات وزارة الزراعة ومركز البحوث الزراعية.