رئيس التحرير
محمود المملوك

الأدلة الجنائية تعاين حادث مقتل مُسن وزوجته بوسط الإسكندرية

موقع الحادث
موقع الحادث

بدأ فريق البحث الجنائي بالإسكندرية، في معاينة موقع حادث مقتل زوج مُسن وزوجته بمنطقة الحضرة، حيث تقدم حفيدهم ببلاغ إلى قسم شرطة باب شرقي بالعثور عليهما مصابين، وبالتنقل لموقع البلاغ تبين لقوات المباحث أن هناك شبهة جنائية، فيما ترددت أنباء عن علاقة ابنهما البالغ من العمر 40 عاما بالحادث.
تلقى اللواء محمود أبو عمرة؛ مدير أمن الإسكندرية، بلاغا يفيد بالعثور على جثتين داخل شقة سكنية، لزوج يُدعى عباس سليمان، يبلغ من العمر 81 سنة، والزوجة نجاه عبده، 80 سنة، وانتقلت قوات الأمن والبحث الجنائي إلى مكان الواقعة بشارع المدينة المنورة بمنطقة الحضرة الجديدة.
أقرت ابنة الوالدين المجني عليهم، في التحريات بأنها تلقت اتصالا من زوجة أخيها م.عباس، 40 عاما، يفيد بوجود خلاف بينه ووالديها وأنه ذهب إليهما وهو في حالة عصبية ومزاجية حادة.

وأضافت الابنة، أنها توقعت حدوث مشاجرة عابرة، على إثر ذلك قامت بإرسال ابنها للاطمئنان على والديها، بعد عدة محاولات باءت بالفشل للاتصال بهم وبأخيها، وفوجئت بأن ابنها أخبرها بمقتل أمها وأبيها داخل الشقة.

توجهت قوة من مباحث الإسكندرية وباب شرقي لمكان البلاغ، وعثر على رجل وزوجته مقتولين داخل شقتهما، وتم ندب الأدلة الجنائية لمكان الحادث لرفع البصمات ومعاينة موقع البلاغ.