رئيس التحرير
محمود المملوك

الأدلة الجنائية ترفع البصمات من غرفة فندق بعد العثور على جثة طالبين بالإسكندرية

الأدلة الجنائية
الأدلة الجنائية

«زهقنا من حياتنا».. بهذه العبارة التي تركت ورائها لغزا كبيرا، بدأ فريق من نيابة العطارين، وكذلك قوات الأدلة الجنائية التابعة لقسم شرطة العطارين بوسط الإسكندرية، التحقيق في العثور على جثة طالبين داخل إحدى الغرف الفندقية، حيث تم العثور عليهما مشنوقين بجنزير حديدي لدراجة بخارية.

تلقى مدير أمن الإسكندرية اللواء محمود أبو عمرة، بلاغا من قسم شرطة العطارين، يفيد بورود بلاغ حول عثور عمال أحد الفنادق على جثتين لشابين، ويرجح وجود شبهة جنائية في الواقعة.


وبالانتقال لموقع البلاغ، تبين أن الجثتين لطالبين أحدهما طالب في كلية الطب وهو “عمر،. ع” 21 سنة أحد سكان منطقة السيوف، والثاني “على، أ، م” 20 من سكان منطقة المندرة.

فيما بدأت عملية رفع البصمات من موقع البلاغ، وكذلك سماع أقوال شهود العيان، مع استكمال التحريات حول ملابسات الواقعة، وتم نقل الجثتين إلى مشرحة كوم الدكة، وتم تحرير محضر بالواقعة.


كانت الإسكندرية قد شهدت أمس، واقعة للعثور على جثمانين لرجل مسن وزوجته مقتولين داخل إحدى الشقق بمنطقة الحضرة الجديدة، وصرحت جهات التحقيق مساء اليوم، بدفن الجثمانين، وسرعة تحريات المباحث حول الواقعة، وسؤال شهود العيان ونجلة المتوفين، مع تفريغ كاميرات المراقبة بمحل الواقعة لفحصها.