رئيس التحرير
محمود المملوك

بعد إلقاء فتاة بنفسها في ترعة الإبراهيمية.. أستاذ طب نفسي: المنتحر صاحب رسالة احتجاج

قال شاهد عيان، على واقعة انتحار فتاة ألقت نفسها من أعلى كوبري الإبراهيمية بمنطقة خزان الوليدية بمحافظة أسيوط اليوم السبت، إنه خلال جلوسهم أسفل الكوبري، شاهد الفتاة جالسة بمفردها اعلى الكوبري.

انتحار فتاة أسيوط

أضاف شاهد العيان، في تصريح خاص لـ القاهرة 24، أنه بعد رؤية الفتاة بمدة قصيرة تركت حقيبتها وأغراضها وصعدت أعلى الكوبري وقفزت في المياه، موضحًا أنه لم يتمكن أحد من اللحاق بها لمنعها، مشيرًا إلى أن الفتاة طالبة بجامعة أسيوط، إلا أنه لم يتم التوصل إلى كليتها، وأهليتها أو هويتها لافتًا إلى أنها قد تكون فتاة مغتربة، لعدم ظهور أحد من أهلها حتى اللحظة.

من جانبه قال الدكتور محمد المهدي أستاذ الطب النفسي بجامعة الأزهر، إن بعض من ينتحرون يتركون رسالة للعالم، فيما يسمى بانتحار احتجاجي، مردفا: ينتحر ويترك رسالة للمجتمع إنه زعلان ومعترض على أسلوب المجتمع، عايز يوصل رسالة.

وأكد أستاذ الطب النفسي خلال مداخلة هاتفية مع الدكتور محمد الباز، في برنامج "آخر النهار" المذاع عبر فضائية "النهار"، أنه من المهم أن نتلقى الرسالة باهتمام، والبحث عن حلول للأزمات التي يعاني منها الشباب، حيث يعاني من أزمة هوية وأزمة  انتماء، وأزمة تحقق.

وأردف الطبيب: يجب أن نفتح الصندوق الأسود لكل حالة انتحار، لمعرفة ملابساتها، ولا نخاف من ترديد أن الانتحار ظاهرة، الانتحار ليس ظاهرة، ولكن لو حالة انتحار واحدة، المجتمع بطالب بالبحث لحلها، فمن أحياها كمن أحيى الناس جميعا، ومن مصلحة المجتمع حل المشاكل لتقليل أعداد المنتحرين.

عاجل