رئيس التحرير
محمود المملوك

برلماني في طلب إحاطة لوزير السياحة: إيرادات القطاع لا تتناسب مع مقوماتنا ونفتقد الترويج لمعالمنا

النائب أيمن محسب
النائب أيمن محسب

تقدم النائب أيمن محسب، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة للمستشار الدكتور حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب، مُوجه لرئيس مجلس الوزراء، ووزير السياحة والآثار، بشأن ما تم تنفيذه على أرض الواقع من استراتيجية الوزارة للتنمية المستدامة رؤية مصر 2030 والنتائج الملموسة في واحد من أبرز القطاعات، قائلًا: على الرغم من المقومات التي نمتلكها إلا أننا نفتقد بوصلة الترويج لمعالمنا السياحية، حيث أن الإيرادات التي يحققها القطاع لا تتناسب مع ما نمتلكه من مقومات.

 

رؤية مصر 2030 

وأوضح عضو مجلس النواب، أن السياحة من الركائز الأساسية للاقتصاد القومي، حيث يعمل بها 3 ملايين مصري بشكل مباشر وغير مباشر، في الوقت الذي يحظى القطاع باهتمام كبير من قبل الدولة خلال الفترة الأخيرة، تم إرجاء للرسوم وجدولة للمديونيات ومنح القائمين على القطاع العديد من الإعفاءات، بهدف الحفاظ على العمالة الموجودة به وعدم تسريحها، كما أن الدولة المصرية تتمتع بمقومات بيئية متميزة، وتتميز بالشواطئ، إلى جانب السياحة الدينية والعلاجية والتاريخية.

وتابع البرلماني: كافة هذه المقومات تجعل الدولة المصرية في مصاف الدولة التي تحقق أعلى إيرادات من قطاع السياحة، شريطة حسن استغلالها، سواء من خلال الترويج الجيد، التسويق في مختلف دول العالم للسياحة المصرية، الاعتماد على شخصيات بارزة في المجتمع من أجل تحقيق ذلك، والمرونة في التعامل بعيدا عن الروتين الذى ينعكس بالسلب على القطاع وعلى الخزانة العامة للدولة في نفس الوقت، ولكن ما يحدث على الأرض.

وشدد عضو مجلس النواب، على ضرورة تقديم تقرير دوري عن ما تم تنفيذه من الاستراتيجية الخاصة بالتنمية المستدامة للوزارة، وفقا لرؤية مصر 2030 وما تم تنفيذه، وهل هناك بعض العقبات التي تعيق مراحل التنفيذ لسرعة تدارك الأمر؛ على أن يتم إعلاء المصلحة العامة واستغلال المقومات التي تمتلكها الدولة المصرية، خاصة أن هناك بعض الدول لا تمتلك ربع هذه المقومات، وتحقق إيرادات تتجاوز ما يتم تحقيقه في مصر مئات المرات، مما يؤكد أن الترويج والتسويق في حاجة لإعادة نظر للمصلحة العامة.