رئيس التحرير
محمود المملوك

أستاذ طب الأطفال يوضح أعراض فيروس الروتا

فيروس الروتا
فيروس الروتا

قال الدكتور عاطف دنيا، أستاذ طب الأطفال بكلية الطب جامعة الأزهر: إن فيروس الروتا، يعد من أخطر الفيروسات على صحة الأطفال، ويعتبر من المسببات الناتج عنها إصابة الأطفال به، تعرضهم للتلوث من خلال اليدين أو أشخاص حاملين للفيروس وينقلونه للأطفال بشكل مباشر، كما أن الأطعمة الملوثة تعد من الأسباب الرئيسية للإصابة بالفيروس، ويعد من الأمراض الشديدة التي يصاب بها الأطفال، وذلك لأن معظم الحالات تتطلب حجز بالمستشفى عند الإصابة به.

وأضاف دنيا في تصريح لـ القاهرة 24:  أن فيروس الروتا يصيب جميع الأطفال بداية من 3 أشهر إلى الأطفال التي تبلغ العامين، ينتج عنه حدوث نزلات معوية، بالإضافة إلى بعض الأعراض التي تبدأ بـ ارتفاع في درجة الحرارة، ومن ثم قيء مستمر، والشعور بآلام حادة بالبطن، ويصل إلى إسهال مائي، بالإضافة إلى الجفاف.

وأوضح أستاذ طب الأطفال: أن عند إصابة أي طفل بفيروس روتا، قد تصل مدة إصابته إلى 7 أيام، بالإضافة إلى أن لا بد من التوجه للطبيب في الحال، عند التأكد من إصابة الطفل بفيروس الروتا، مشيرًا إلى أن علاجه بصورة سريعة يحمية من خطورة مضاعفاته.

وأكد دنيا: على وجود تطعيم فيروس روتا، والذي يعمل على حماية الطفل بنسبة ما بين الـ 60 إلى 70 بالمائة، من حدة المرض، أي أن التطعيم لا يمنع الإصابة بالفيروس بشكل عام، ولكنه يقي من تعرض الأطفال إلى خطورة المضاعفات بنسبة جيدة.

وتابع حديثه قائلًا: أن العلاج الأساسي يعتمد على المحاليل، لزيادة نسبة الأملاح في الجسم، وعلاج الأعراض المرتبطة به، كما أن إهمال فيروس روتا، الذي ينتج عنه الإسهال المائي، والقيء المستمر، يتسبب في جعل الطفل عرضة للإصابة بالجفاف الحاد، والذي يصل إلى زيادة خطر تعرض الطفل للوفاة.

واختتم أستاذ طب الأطفال حديثة قائلًا: أن الوقاية تكمن في الاهتمام بالنظافة العامة للطفل وغسل يديه ووجهه، بالإضافة إلى الاهتمام بنظافة الأشخاص المجاورين له، والتأكد من نظافة الأطعمة التي يتناولها، وضرورة تطعيمهم باللقاح المضاد للفيروس.

عاجل