رئيس التحرير
محمود المملوك

الإسكان تدخل عصر المباني الخضراء بـ مدن الجيل الرابع

المدن الخضراء.. صورة
المدن الخضراء.. صورة أرشيفية

بدأت وزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية الجديدة في اتخاذ خطوات جادة نحو تنفيذ مشروعات تعتمد علي البيئة الخضراء الصديقة للبيئة، بما يتماشى مع التقدم العالمي في هذا المجال، ليس في المدن العمرانية للجيل الرابع، ولكن امتدت لتنفيذ مشروعات سكنية في المدن القائمة سواء في نطاق القاهرة الكبرى أو مدن صعيد مصر.

وتعتمد الدولة عند تنفيذ المدن الجديدة علي أحدث التقنيات في إدارة مرافق المدن، مثل استخدام وسائل الري الذكي لترشيد استهلاك المياه، واستخدام الطاقة النظيفة، ووسائل النقل الذكية الصديقة للبيئة، وإضاءة المدن بالكامل من خلال منظومة الإضاءة الذكية، كما سيتم استخدام أحدث ما توصل إليه العالم في تصميم المدن المتكاملة الذكية.

ويأتي توسع الدولة ممثلة في وزارة الإسكان في هذا المجال، بعد توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، بتطبيق المعايير الحديثة لتطوير المدن الجديدة والقائمة بصورة مستدامة، مع تجهيز البنية الأساسية لتلك المدن لتصبح مدنًا خضراء وصديقة للبيئة، بما فيها استخدام الطاقة الجديدة والنظيفة، خاصةً في وسائل النقل الجماعي. 

اعتمدت الإسكان خلال تخطيط المدن الجديدة وتنفيذها علي زيادة المساحات الخضراء، ومضاعفة نسب الفرد منها،  واستخدام أحدث تكنولوجيا البنية التحية وكان علي رأس تلك المدن التي بدأت الدولة مراعاه احدث النظم المعمارية حول العالم، العاصمة الإدارية العلمين الجديدة ثم المنصورة الجديدة وعدد كبير من مدن الجيل الرابع، بالإضافة إلي اعتمادها بشكل كبير خلال تنفيذ اعمال البنيه التحتية لمدينة رأس الحكمة الجديدة علي زيادة المساحات الخضراء.

ولم تكتفي وزارة الإسكان بتنفيذ مشروعات بنيه تحتية فقط في المدن القائمة أو الجاري تنفيذها، ولكن بدأت علي أرض الواقع تنفيذ مشروعات سكنية تراعي النظم المعمارية التي تعتمد علي العمارة الخضراء، وكانت أولي تلك المشروعات، مشروع سكن لكل المصريين، لمحدودي الدخل والذي يدخل ضمن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي، والتي تعتمد علي زراعة أسطح وأوجه العمارات السكنية، فضلا عن تركيب خلايا الطاقة الشمسية أعلي أسطح العمارات.

اهتمت الإسكان أيضا عند تنفيذ المشروعات الجديدة، باستخدام منظومة المياه الرمادية، واستخدام مواد صديقة للبيئة في التشطيبات مثل استخدام المونة البيضاء بدلًا من المونة الأسمنتية، حيث بدأت في وضع استراتيجية تنفيذ 25 ألف وحدة سكنية خضراء بـ5 مدن جديدة، توزعت ما بين القاهرة الكبرى ومحافظات صعيد مصر، كتجربة للوصول إلي طريقة العمل النهائية لتعميمها علي باقي المدن التابعة لها.

عاجل