رئيس التحرير
محمود المملوك

حبس عامل 5 سنوات بتهمة التنقيب عن الآثار في عين شمس

التنقيب عن الاثار
التنقيب عن الاثار _ ارشيفية

قضت محكمة شمال القاهرة المنعقدة في العباسية، بمعاقبة عامل بالسجن المشدد 5 سنوات، وغرامة مالية 500 ألف جنيه؛ لإدانته في القيام بأعمال حفر بقصد البحث عن الآثار.

وصدر الحكم برئاسة المستشار مصطفى عبدالفتاح لبنه، وعضوية المستشارين أبو المجد أحمد علي، محمد كامل عبدالستار، أمانة السر رجب شعبان، محمد علاء.

وأوضحت التحقيقات التي باشرتها النيابة العامة في القضية 14157 لسنة 2021 جنايات عين شمس، أن المتهم « خالد. ر» 47عامًا، عامل، أجر وآخر مجهول أعمال حفر بقصد الحصول على الآثار دون ترخيص على النحو المبين بالتحقيقات، واعتدى وآخر مجهول على أرض أثرية دون ترخيص، ويكون المتهم ارتكب الجناية المؤثمة من القانون حماية الآثار المعدل بالقوانين.

وأكدت التحريات التي أجراها ملازم أول شرطة ورئيس الدورية بقسم شرطة عين شمس، أنه انتقل للعقارين المجاورين للعقار محل الواقعة إثر تلقيه بلاغًا من الأهالي، بإجراء المتهم أعمال حفر أثري بالعقار سكنه مما ترتب عليه حدوث تلفيات  بالعقارين سكن المبلغين، وبإجراء المعاينة على العقار سكن المتهم تبين وجود حفرة بقصد التنقيب عن الآثار، وكمية من الرمال نتيجة الحفر.


وجاء في أقوال كبير مفتشي آثار بالمجلس الأعلى للآثار بمنطقة المطرية وعين شمس، أنها بالانتقال لمعاينة العين محل الواقعة تبينت أن الموقع المقام عليه العقار محل الواقعة بأكمله خاضع لقانون حماية الآثار، وأضافت أنه بمعاينة الحفر تبين أن الغرض منه التنقيب عن الآثار.

ثبت بمعاينة النيابة العامة للعين محل الواقعة وجود حفرة بالعين بعمق يزيد عن خمسة أمتار تقريبًا، كما عُثر بذات العين على كمية كبيرة من الرمال.


وثبت بتقرير اللجنة الثلاثية المشكلة من منطقة آثار المطرية وعين شمس، أنه بمعاينة العين محل الواقعة تبين أن الموقع المُقام عليه العقار محل الواقعة بأكمله خاضع لقانون حماية الآثار، كما عُثر على حفرة بعمق يزيد عن عشرة أمتار، وعلى جانبيها كمية كبيرة من الرمال، وتبين من خلال طريقة الحفر أن الغرض التنقيب عن الآثار.

من  ناحية أخرى، اصطحبت قوة أمنية بالجيزة، المتهم بقتل صديقه بكرداسة، لتمثيل الجريمة أمام جهات التحقيق، وسط إجراءات أمنية مشددة ومنع وجود المواطنين.

التحقيقات كشفت أن المجني عليه يدعى كريم، في عقده الثاني من العمر كان صديقًا للمتهم، والمتهم يدعى حسن.ت في عقده الثالث من العمر، استدرج المجني عليه، لسرقه هاتفه المحمول ومبلغ مالي يصل إلى 800 جنيه، ثم قتله لإخفاء جريمته.

كانت غرفة النجدة بالجيزة تلقت بلاغًا يفيد العثور على جثة أحد الأشخاص بقرية تابعة لمركز كرداسة، انتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة لإجراء التحريات، وتم العثور على جثة شاب ملقاة بجانب طريق، وعقب مناظرة الجثة تم نقلها إلى مشرحة المستشفى العام، وتم تكثيف التحريات لكشف ملابسات الحادث، والتوصل لهوية الشاب، وحرر محضر بالواقعة، وباشرت النيابة التحقيق.

وكشفت المعاينة، أن الجثة تعود لشاب في عقده الثاني من العمر، مجهول الهوية، ليس بحوزته أوراق تدل على شخصيته، ملقى بأرض زراعية بطريق ناهيا بمركز كرداسة، ومصابًا بجرح نافذ بالرقبة، بالإضافة لطعنات متعددة بالجسد، منها 6 طعنات في الرقبة والصدر والقلب، ومنطقة البطن، وبالجانب الأيسر، وأخرى في الأيمن.