رئيس التحرير
محمود المملوك

بسبب تصريحات الأذان والحجاب.. شكوى رسمية لمجلس النواب لإسقاط عضوية فريدة الشوباشي | مستند

أيمن محفوظ المحامي
أيمن محفوظ المحامي - النائبة فريدة الشوباشي

قدم المستشار أيمن محفوظ، المحامي بالنقض شكوى رسمية لمجلس النواب على الموقع الإلكتروني للمجلس، مطالبًا بإسقاط عضوية النائبة فريدة الشوباشي بعد تصريحاتها الأخيرة عن الأذان والحجاب.

بدأ أيمن محفوظ المحامي شكواه لمجلس النواب ضد فريدة الشوباشي، التي أثارت غضب كل المصريين بعد تصريحاتها الأخيرة عن الأذان وأنها كانت تصم أذنيها عن سماعه.

وأضافت فريدة الشوباشي في تصريحها أنها لا تعتبر الحجاب فرضًا إسلاميًّا، وتلك التصريحات تعدت فيها خطوطًا لا يمكن تعديها، خاصة مع تصريحاتها المستمرة التي تهدف إلى نقد كل ما هو إسلامي بشكل فج، وتتصدر للفتوى دون أن يكون لها حق في ذلك الأمر.

وأردف محفوظ قائلا: الشوباشي اعتبرت أن الأذان غير مرغوب في سماعه، وإن بررت تلك التصريحات بأنها تقصد تداخل أصوات الميكروفونات، ولكن التصريح كان موجها للأذان بشكل مباشر وليس الميكروفونات.  

وتابع محفظ حديثه: تصدرها للفتوى ومحاولة فرض رأيها على المجتمع بشأن الحجاب أمر غير مقبول، فهي تناست أن الكثير من المسلمين يعتبرونه فرضًا، بل رمزا إسلاميا، ورغم اتفاقي معها على مسألة النقاب فإن جمعها الحجاب والنقاب في سلة واحدة أمر غير مقبول، حسب تعبير المحامي. 

استكمل محفوظ حديثه: إن تلك التصريحات تعد مخالفة للائحة الداخلية لأعضاء البرلمان، والتي تحظر على عضو المجلس أن يأتي أفعالًا داخل المجلس أو خارجه تخالف أحكام الدستور أو القانون أو هذه اللائحة. طبقا لنص المادة 113 من الدستور، وتجعلها في مرمى إسقاط عضويتها بالبرلمان، وفقًا لما نصت عليه المادة 110 من الدستور، بجواز إسقاط عضوية أحد الأعضاء إذا أخلّ بواجباته التي انتخب من أجلها.


وطالب محفوظ في ختام شكواه مجلس النواب بتوقيع عقوبة يقررها مجلس النواب كما نص عليه القانون، وعدم تصدرها للفتوى الشرعية لكونها غير مؤهلة لذلك، وعدم الإدلاء بتصريحات هدفها إشاعة الجدل في أمور مقدسة وقضايا شبه محسومة واتخاذ اللازم قانونًا.