رئيس التحرير
محمود المملوك

قبيلة اللهبة بقنا عن الطعن في نسبها لـ أبو لهب: سنتقدم ببلاغات للنائب العام ضد الإساءات

قبيلة اللهبة
قبيلة اللهبة

أصدرت قبيلة اللهبة، بمحافظة قنا، والتي يعود نسبها إلى عتبة بن أبي لهب، اليوم السبت، بيانا للرد على موجة الاستهزاء والسخرية التي تعرضت لها عقب تداول قصتها على المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي.
قالت القبيلة في بيانها: تابعت قبيلة اللهبة بمحافظة قنا، بعض موجات الإساءة والسخرية والتشكيك المأجورة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية، ما أصاب أبناء القبيلة بالاستياء الشديد، رغم ما ورد من أحاديث صحيحة لرسول الله- ص الله عليه وسلم- في عتبة ودرة ومعتب بعد إسلامهم، منها ما روى في مسند الإمام أحمد بن حنبل أن درة بنت أبي لهب قد اشتكت لرسول الله صلى الله عليه وسلم، إحدى جيرانها، قد نادتها بابنة حمالة الحطب، فقال رسول الله مال بال أقوام يؤذونني في نسبي وذوي رحمي، من آذى نسبي وذوي رحمي فقد آذاني، ومن آذاني فقد آذى الله.

وأضافت القبيلة أنها بسبب ما أثير من مغالطات على مواقع التواصل الاجتماعي تود توضيح بعض النقاط المهمة، موضحة أنها تعتز بنسبها إلى قبيلة بني هاشم التي جاء منها أعظم الخلق نبي الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم، كما تؤكد أن من أبطأ به عمله لم يسرع به نسبه، كما تكن القبيلة كل الاحترام والاعتزاز بكل قبائل وعائلات قنا والصعيد.

وتابع أن القبيلة تتمركز في قرية حجازة التابعة لمركز قوص بجنوب قنا ولا تمثل قرية بشلاو بنقادة أي تجمع يذكر لقبيلة اللهبة، سوى لبعض أفراد القبيلة الذين يعدون أنفسهم ضيوفا على تلك القرية، مستنكرة ما جرى تداوله من إساءات بالغة من قبل بعض الحاقدين والمأجورين على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإخبارية غير المهنية، التي وجهت لأبناء القبيلة ونسبها الهاشمي، ما أصاب عائلات القبيلة بالضرر البالغ.

وطالبت قبيلة اللهبة بمحافظة قنا في بيانها كل من نشر إساءة أو سخرية أو مغالطات حول القبيلة، حذفها على الفور بمهلة تقتصر 3 أيام من تاريخ نشر هذا البيان، إلا سيتم تقديم بلاغات للنائب العام عبر لجنة قانونية من محامين القبيلة ضد كل الإساءات التي وردت على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإخبارية التي اتخذت من نسب القبيلة مادة تجارية للسخرية للحصول على أعلى مشاهدات، مؤكدة أنه سيجري حصر كل المواد المسيئة بنهاية الأسبوع الحالي من قبل اللجنة القانونية التي شكلتها قبيلة اللهبة، لاتخاذ إجراءات قانونية حازمة ضد كل من وجه سهام الإساءة والسخرية للقبيلة.