رئيس التحرير
محمود المملوك

لسماع مرافعة الدفاع.. تأجيل محاكمة المتهمين بقتل إسلام شهيد الشهامة في المنصورة

دفاع المجني عليه
دفاع المجني عليه السيد بدرة ومحمد يونس مع أسرة الضحية

قضت محكمة استئناف جنايات الطفل في أحداث بلقاس، بعد سماع مرافعة دفاع المتهم الأول والثاني تأجيل جلسة استئناف المتهمين على حكم حبسهم 15 سنة لجلسة 24 نوفمبر المقبل، لسماع مرافعة دفاع المتهمين من الثالث حتى الخامس.

وقال المحامي السيد بدرة، دفاع المجني عليه، إن المتهمون غلبوا الشياطين، واعتزموا الانتقام والغدر بالشهيد، وذلك بعد أن أعدوا الأدوات المستخدمة لذلك، وكنوا له أمام مسجد السراج وانقضوا عليه، تنفيذًا لمشروعهم الإجرامي الغادر، وذلك بعد أن وزعوا الأدوار الإجرامية على بعضهم البعض بتنسيق دقيق محكم.

أضاف بدرة في تصريحات لـ القاهرة 24، أنه ينتظر من محكمة الاستئناف العادل تأييد العقوبة، حتى يطيب قلب تلك الأم الثكلى، وهذا الأب الصبور الذي فقد فلذة كبده وابنه الوحيد، والذي كان طالبًا في الفرقة الثانية حقوق المنصورة.

وكانت محكمة جنايات المنصورة أصدرت حكمًا على 5 متهمين بقتل الشاب إسلام - 15 سنة، بتهمة القتل مع سبق الإصرار.

وقدم المتهمون استئنافًا على الحكم، ومن المقرر إقامة جلسة يوم الأربعاء المقبل للنطق بقبول الاستئناف أو رفضه.


وكان اللواء رأفت عبد الباعث، مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارًا من مأمور مركز شرطة الستامونى، بمصرع شاب يدعى إسلام سعد، طالب بكلية الحقوق، وذلك في أثناء دفاعه عن شقيقته عقب معاكسة شابين لها، وطعنهما له وفرارهما هاربين.

وبانتقال ضباط المباحث إلى مكان الواقعة، وبسؤال شهود العيان، أكدوا أن المجني عليه عاتب شابين بعد معاكستهما شقيقته في شرفة منزلهما، وحدثت مشادة كلامية بينهم، وفوجئ في اليوم التالي بكل من "عبد الرحمن ط. ا"، 17 سنة، و"إسلام إ. ف"، 17 سنة، بالتعدي عليه بمطواة بحوزة الأول، وطعنه طعنتين نافذتين بالقلب، ونُقل الجثمان إلى مشرحة المستشفى على ذمة تصرفات النيابة.