رئيس التحرير
محمود المملوك

من الذي وسوس لإبليس في الجنة مع أنه لم يكن هناك شيطان؟ الإفتاء توضح

دار الإفتاء
دار الإفتاء

رد الدكتور محمد وسام أمين الفتوى، ومدير إدارة الفتوى المكتوبة بدار الإفتاء المصرية، على سؤال ورد إلى الدار جاء نصه: حين رفض إبليس السجود لآدم لم يكن هناك شيطان فمن وسوس له؟.

وقال أمين الفتوى، خلال بث مباشر لدار الإفتاء عبر صفحتها الرسمية على فيس بوك، إن الكِبر هو الذي دفع إبليس إلى عدم السجود لآدم عندما طلب الله منه ذلك، وكذلك الغرور ورؤية النفس كما كان هناك خروج عن الأمر ولذلك طُرد من الرحمة.

وخلال البث أيضًا، أجاب الدكتور محمد وسام على سؤال حول حكم الزوج الذي يجبر زوجته على الجلوس من العمل، رغم أنه اتفق قبل الزواج على عدم إجبارها على ترك العمل.

وقال أمين الفتوى، إن ذلك يعد مخالفة للوعد والفقهاء يقولون إن الأصل في الزوجة أن تكون في المنزل فإذا تزوجها الرجل وهي تعمل ثم سكت أي وافق ضمنًا ولم يشترط عليها في عقد الزواج أن تترك العمل فقالوا إن هذا إقرارا ضمنيا بتنازله عن مدة عملها من اليوم.