رئيس التحرير
محمود المملوك

جامعة أكسفورد.. حصر 145 قطعة أثرية نهبت من نيجيريا

إحدى القطع المنهوبة
إحدى القطع المنهوبة

نشرت جامعة أكسفورد مؤخرًا تقريرا عن امتلاكها 145 قطعة أثرية، قامت القوات البريطانية بنهبها، خلال هجوم قامت به عام 1897، على القصر الملكي في بنين.

إحدى القطع المنهوبة

 أكثر من ثلثي تلك القطع، مملوك لمتحف بيت ريفرز التابع للجامعة، و45 أخرى معارة لأماكن مختلفة، وتضم المجموعة، العديد من اللوحات النحاسية، والأشكال  المصنعة من البرونز، ومنحوتات من العاج، وآلات موسيقية تراثية، ومنسوجات، ومجوهرات نفسية، وبعض القطع الخزفية التي تعود إلى القرن الثالث عشر.

وبحسب تقرير أمين المتحف، دان هيكس، أن التقرير ما هو إلا خطوة اتخذت بإعلام المسؤولين عن تلك القطع، وهم من يملكون إعادتها، كما توجد هناك 15 قطعة أخرى، من الممكن أن تكون أتت من نفس عملية النهب، لكن لم  يتم تحديدهم حتى الآن.

إحدى القطع المنهوبة

وأكد التقرير أن القطع الـ 145 المذكورة، تمثل أقل من 1.5% من القطع التي نهبت في هذا الهجوم.

10000 قطعة أثرية نيجيرية نهبت 

وبحسب الجارديان، فقد صرح لاي محمد، وزير الثقافة النيجيري، بأن الحكومة والشعب النيجيري يتطلعان لإعادة القطع الأثرية، التي نهبت من التراث الخاص بهم، والتي توجد الآن في العديد من الأماكن.

توجد الآن في العديد من المتاحف في جميع أنحاء العالم، نحو 10000 قطعة أثرية، تم نهبهم خلال الغارة البريطانية على مدينة بنين، وتتوزع بين 165 متحف، إضافة إلى القطع المملوكة ضمن المجموعات الخاصة.

يذكر أن جامعة أبردين البريطانية، وكلية جيسوس الواقعة في كامبريدج، أعادوا العديد من الأثار المنهوبة إلى الحكومة النيجيرية، في الشهر الماضي، كما وقعت ألمانيا مذكرة تفاهم، تقضي بنقل ملكية حولي 1100 قطعة أثرية، موجودة في المتاحف الألمانية، بحلول عام 2022.

 

عاجل