رئيس التحرير
محمود المملوك

شيخ الأزهر عن اليوم العالمي للمتحولين جنسيا: هوس لتغيير خلق الله وحريات زائفة ترفضها الأديان

الدكتور أحمد الطيب
الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف

أعرب الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، عن رفضه لما أسماه بـ هوس التحول الجنسي، مؤكدًا أن التحول في الجنس دون ضرورة طبية هو انحراف واضح عن سنة الله في خلقه.

وأضاف الدكتور أحمد الطيب، أن كل الأديان حذرت من الوقوع في خطر التحول الجنسي، لافتا إلى أن الفطرة البشرية ترفضه. 

وقال شيخ الأزهر خلال تدوينة له على صفحتيه الرسميتين بموقعي فيس بوك وتويتر باللغتين العربية والإنجليزية، تعليقًا على ما يسمى باليوم العالمي للمتحولين جنسيًا: إن التحول الجنسي دون ضرورة طبية قاطعة هو أمر تأباه الفطرة الإنسانية السوية، وترفضه كل الأديان الإلهية.

 

 

وأضاف شيخ الأزهر أن الله خلق الإنسان وصوره في أحسن صورة، وأراد لهذا الكون أن يسير وفق حكمته وإرادته سبحانه، مشدًدا على أن التحول الجنسي هو محاولة بائسة لتغيير خلق الله، واتباع للشهوات تحت دعاوى الحريات الزائفة.