رئيس التحرير
محمود المملوك

مواجهة على الهواء حول أزمة الأمطار بالإسكندرية.. برلماني: مأساة والأهالي يعانون.. والمحافظ: حققنا إنجازا

محافظ الإسكندرية
محافظ الإسكندرية

وجه النائب محمود قاسم، عضو مجلس النواب، الشكر إلى العاملين بالصرف الصحي في الإسكندرية على جهودهم في تصريف مياه الأمطار، قائلا: يقومون بجهود خارقة منذ 3 أيام.

وتابع قاسم خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج على مسئوليتي على قناة صدى البلد: لدينا مأساة تتكرر كل عام، والأرصاد تصدر بيانات بكافة تفاصيل الأمطار والنوة، متسائلا: لماذا تحدث كل عام هذه الأحداث المؤسفة.

وأضاف قاسم، أن محافظ الإسكندرية أكد الاستعداد للنوة لكن فوجئنا بشلل تام، مؤكدا أن أجهزة الدولة تعمل في تناغم وليس في جزر منعزلة.

وتساءل  عضو مجلس النواب، إذا كانت القدرة الاستيعابية اكتفت خلال اليومين الماضيين، لماذا لم يستعن المحافظ قبل أمطار اليوم بالجهات الأخرى أو المحافظات، معلقا: نحن نعمل معا وليس في جزر منعزلة.

وأوضح قاسم، أن الأمطار تسببت في سقوط بلكونة بمنزل قديم بمحرم بك، وهو ما أسفر عن إصابة شابين، مؤكدا أن سكان بعض المناطق بالإسكندرية مازالوا يعانون من مياه الأمطار التي دخلت منازلهم. 

واستنكر عضو مجلس النواب، عدم اتخاذ محافظ الإسكندرية قرارا بتعطيل الدراسة في المدارس اليوم رغم تحذيرات هيئة الأرصاد، ليرد اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية: كلام غير حقيقي وغير صحيح، الكلام واضح ع الصفحة الرسمية.

وأضاف محافظ الإسكندرية: إحنا مستعدين لكن وفق طاقة استيعابية لشركة وقدرات الصرف الصحي، كمية الأمطار كانت مفاجأة، مشيرا إلى أن الإسكندرية تعرضت لأمطار غير عادية وغير مسبوقة.

وتابع محافظ الإسكندرية: حينما تخطت كمية الأمطار الطاقة الاستيعابية، تناغمت كافة الجهات المعنية لتصريف المياه خلال 3 ساعات، وهو ما أعتبره إنجازا، مشددا على احترام القدرة الاستيعابية المتاحة.

وأردف المحافظ: نوة العامين الماضيين لم تكن بالشكل الذي شهدناه على مدار اليومين الماضيين، متابعا: لو تعرضنا لكمية الأمطار التي شهدناها في أعوام ماضية لاستغرقنا 3 أيام لتصريفها، لذلك اعتبر قدرتنا على تصريفها خلال ساعتين فقط إنجاز. 

وحول الأموال المخصصة للإنفاق على شبكة الصرف الصحي، قال محافظ الإسكندرية: هذا الأمر من اختصاص شركة الصرف الصحي.