رئيس التحرير
محمود المملوك

استكمالًا لحملة اعرف الصح.. دار الإفتاء توضح حكم صلاة الحاجة وكيفيتها

دار الإفتاء المصرية
دار الإفتاء المصرية

بيّنت دار الإفتاء المصرية، حكم صلاة الحاجة، وكيفية أدائها، استكمالا لحملة اعرف الصح، التي أطلقتها الدار ثبل شهرين؛ تصحيحًا للمفاهيم المغلوطة، وردًا على الفتاوى المتطرفة والشاذة.
 

وكتبت الإفتاء المصرية، منشورًا لها عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أوضحت فيه، أن صلاة الحاجة مستحبة، مضيفة أنها تصلَّى بركْعَتَيْنِ، يقرأ فيهما بالفاتحة، وما تيسر من القرآن، ثُمَّ يُثْني فيها المصلي على اللَّه، ثم يصلي على النبي صلى الله عليه وآله وسلم، ثم يدعو بالدعاء الوارد في السنة. 

وتابعت الإفتاء خلال منشورها: صلاة الحاجة هي ما تُصلَّى لقَضَاء الحاجة، وجمهور الفقهاء على أنَّها مستحبة، وتصلَّى ركْعَتَيْنِ يقرأ المصلي فيهما بفاتحة الكتاب وما تيسر من القرآن بعدها، ثُمَّ يُعقِب ذلك الثناء على الله تعالى والصلاة على النبي صلى الله عليه وآله وسلم، ثم يدعو الله بالدعاء الوارد عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم.

وأشارت دار الإفتاء المصرية إلى نص الدعاء الذي يقال في صلاة الحاجة، وهو ما رود عن النبي صلى الله عليه وسلم، أنه قال: «من كانت له إلى الله حاجة أو إلى أحد من بني آدم؛ فليتوضأ وليحسن الوضوء ثم ليصلِّ ركعتين ثم ليثنِ على الله وليصلِّ على النبي صلى الله عليه وآله وسلم ثم ليقل لا إله إلا الله الحليم الكريم، سبحان الله رب العرش العظيم، الحمد لله رب العالمين، أسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والغنيمة من كل برِّ والسلامة من كل إثم، لا تدع لي ذنبًا إلا غفرته ولا همًا إلا فرجته ولا حاجةً هي لك رضًا إلا قضيتها يا أرحم الراحمين».
 

عاجل