رئيس التحرير
محمود المملوك

ما هي قضية الشريط الجنسي للاعب فرنسا؟ وما الذي يجعل كريم بنزيما متورطا؟.. تعرف على التفاصيل

كريم بنزيما
كريم بنزيما

شهد صباح أمس الأربعاء، إقرار حكم على المهاجم الفرنسي كريم بنزيما، لاعب فريق ريال مدريد، وذلك من محكمة القضاء الفرنسي، والذي أصدر حكمًا بالسجن لمدة عام على اللاعب.

وجاء الحكم بقرار السجن لمدة عام على كريم بنزيما مع إيقاف التنفيذ، بجانب توقيع غرامة على اللاعب قدرها 75 ألف يورو.

وكان كريم بنزيما قد اتهم بتشجيع فالبوينا على دفع مبلغ من المال للمبتزين الذين هددوا بالكشف فيديو جنسي للأخير، وقد اعترف حينها بتدخله في الموضوع بطلب من أحد المبتزين.

وخرج كريم بنزيما ينفي هذه الاتهامات في أكثر من مرة، قائلًا إنه كان يحاول مساعدة فالبوينا على الخروج من الموقف وليس الإيقاع به.

وقد صدر ‏الحكم بعد اتهام مهاجم ريال مدريد بابتزاز زميله السابق في المنتخب الفرنسي ماتيو فالبوينا وتهديده بشريط فاضح، حيث تعود ‏القصة لعام 2015، حين كان الثنائي في معسكر لمنتخب فرنسا معًا.

ويعتبر هذا العام هو المرة الأخيرة التي تواجد فيها فالبوينا مع الديوك، وجاءت القصة في أن ‏فالبوينا اشترى هاتفًا جديدًا وطلب من شخص يُدعى أكسيل انيوت نقل محتويات هاتفه القديم للجديد

وحين وجد انيوت مقطعًا جنسيًا يخص فالبوينا على هاتفه؛ تواصل مع صديق له يدعى مصطفى زواوي وقررا ابتزاز اللاعب الفرنسي.

حاول زواوي الوصول لفالبوينا عن طريق شخص ثالث يدعى كريم زناتي، وهو صديق شخصي لكريم بنزيما، حيث لعب دور الوسيط في العملية أثناء معسكر منتخب فرنسا وكان حلقة الوصل بين المبتزين وفالبوينا.

وأخبر ‏فالبوينا حينها الشرطة التي خصصت مخبرًا سريًا راقب المتهمين، وسجل المكالمات الهاتفية، في أحدها أخبر بنزيما فالبوينا أن عليه الحذر فهو يتعامل مع أشخاص خطرين.

ثم أخبر فالبوينا صديقه زناتي، أن ماتيو لا يأخذهم على محمل الجد، ورد الأخير أن الضحية سيرى غضبهم الحقيقي الآن، لتنتهي القصة حينها ويتدخل القضاء ويقرر سجن كريم بنزيما لمدة عام مع الغرامة.