رئيس التحرير
محمود المملوك

بالأدوية والجراحة.. علاج سريع للذبحة الصدرية المستقرة وغير المستقرة

علاج سريع للذبحة
علاج سريع للذبحة الصدرية

علاج سريع للذبحة الصدرية يشمل العلاج الدوائي، والعلاج الجراحي، والعلاج المنزلي، هو ما نقدمه لكم عبر القاهرة 24 ليكون بمثابة روشتة علاج الذبحة الصدرية التي يستعين بها كل مصاب وفقًا لنوع إصابته سواء كانت الذبحة الصدرية المستقرة، أو الذبحة الصدرية غير المستقرة، فإلى التفاصيل.

علاج سريع للذبحة الصدرية

قبل توضيح علاج سريع للذبحة الصدرية، لا بد من التنويه بأن الذبحة الصدرية ليست مرضًا مستقل بذاته، وإنما هي عرض لأمراض القلب والشرايين التاجية، ويطلق عليها الخناق الصدري، أو اعتصار الصدر، كتعبير مجاز عما يشعر بها المصاب من آلام شديدة في منتصف الصدر قد تمتد إلى أجزاء أخرى من الجسم.

تحدث الإصابة بالذبحة الصدرية عندما تضييق الشرايين التاجية بنسبة 60% فتكون عاجزة عن إيصال الدم المحمل بالأكسجين إلى عضلة القلب عند بذل أي مجهود، ومنها تظهر نوبة الذبحة الصدرية التي تدوم فترة 15 دقيقة على الأكثر، ويمكن تداركها بالإسعافات المنزلية والعلاجات الدوائية التي سنوضحها في السطور التالية.

علاج سريع للذبحة الصدرية

 

ونرصد لكم علاج سريع للذبحة الصدرية كالتالي:

 

أدوية علاج الذبحة الصدرية

يتم علاج الذبحة الصدرية المستقرة على الأغلب بشكل منزلي من خلال تغيير نمط الحياة، إلا أن الذبحة الصدرية غير المستقرة، أو التي يتم الشعور بها في أوقات الراحة دون بذل أي مجهود ستتطلب وصف روشتة علاج الذبحة الصدرية تحت إشراف الطبيب كالتالي:

 

أدوية النترات علاج سريع للذبحة الصدرية

تستخدم أدوية النترات المتمثلة في أقراص النيتروجليسرين على الأغلب لإرخاء الأوعية الدموية والعمل على توسعها مما يسمح بتدفق دموي أسرع إلى عضلة القلب، وهو ما يصفه الطبيب بتناوله قبل بذل أي مجهود، أو عند الشعور بنوبة الذبحة الصدرية، وربما يتم تناول هذا الدواء كعلاج وقائي للأشخاص الذين لديهم عوامل خطورة للإصابة بالذبحة الصدرية.

 

الأسبرين علاج سريع للذبحة الصدرية

الأسبرين من الأدوية المميعة للدم والتي توصف كـ علاج سريع للذبحة الصدرية يزيد من فرص التروية الدموية عبر الشرايين الضيقة حتى تصل إلى عضلة القلب بسهولة، ولكن هذا الدواء يتطلب جرعات محددة توصف لكل شخص على حدا من قبل الطبيب المتابع.

 

الأدوية المانعة للتجلط الدموي

وهي شكل دوائي يمكن تناوله عوضًا عن الأسبرين لتحقيق نفس المنفعة من سيولة الدم وتقليل خطر حدوث الجلطة الدموية، أو التصاق الصفائح الدموية بعضها ببعض، وتتوفر هذه الأدوية في كلوبيدوجريل، وبراسوجريل، وتيكاجريلور.

 

أدوية حاصرات بيتا 

وهي من أدوية علاج الذبحة الصدرية التي بها التأثير على هرمون الأدرينالين حتى ينبض القلب ببطء وبقوة أقل لينخفض ضغط الدم، كما تساعد هذه الأدوية على ارتخاء الأوعية الدموية وتوسعتها لتقليل احتمالية حدوث الذبحة الصدرية.

 

أدوية خفض الكوليسترول

هذه النوعية من الأدوية تعد علاج سريع للذبحة الصدرية يتم بها السيطرة على نسبة الكوليسترول الضار في الدم والدهون الثلاثية، وتعمل عن طريق حصر المادة التي يقوم من خلالها الجسم بإنتاج الكوليسترول، ومنها يقل تراكم الكوليسترول داخل جدران الشرايين وتقل الانسدادات في الأوعية الدموية، وهو ما يتم وصفه بجرعات محددة بعد إجراء اختبار الدم الذي يحدد معدل الكوليسترول.

 

أدوية حاصرات قنوات الكالسيوم

وهي أدوية مضادات الكالسيوم التي تعمل على إرخاء الأوعية الدموية من خلال التأثير على الخلايا العضلية في جدران الشرايين، ومنها ستحدث التروية الدموية بالصورة المطلوبة إلى عضلة القلب ويتم منع حدوث نوبة الذبحة الصدرية والجلطات القلبية، ولذلك تعد هذه الادوية علاج سريع للذبحة الصدرية.

 

أدوية خفض ضغط الدم

الضغط المرتفع ومرض السكر غبر المسيطر وأمراض الكلى، وأمراض قصور القلب، كلها من العوامل المرضية التي تزيد خطورة حدوث الذبحة الصدرية، ولذلك يتم وصف أدوية خفض الضغط لهؤلاء المرضى إما من خلال مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين أو حاصرات مستقبل الأنجيوتنسين.

علاج سريع للذبحة الصدرية

 

علاج سريع للذبحة الصدرية بالجراحة

وهو شكل طارئ من العلاج الذي يحدده الطبيب لبعض مرضى الذبحة الصدرية الذين يحتاجون الرأب الوعائي والدعامات وجراحة تحويل مسار الشريان التاجي كالتالي:

 

عملية الرأب الوعائي والدعامات

يطلق على هذا الشكل الجراحي ضمن علاج سريع للذبحة الصدرية اسم "التدخل التاجي عن طريق الجلد" ويقوم فيه الطبيب بإدخال بالون صغير في الشريان المسدود أو الضيق ويتم نفخ البالون لتوسيع الشريان، وبعدها يتم إدخال لفائف من الأسلاك الطبية التي يطلق عليها دعامة داخل الشريان ليظل مفتوحًا ومتوسعًا حتى يعبر الدم من خلاله بسهولة.

 

عملية تحويل مسار الشريان التاجي

وهي من الأشكال الجراحية التي يتم إتباعها ضمن طرق علاج سريع للذبحة الصدرية غير المستقرة، يقوم فيها الطبيب باستخدام وريد أو شريان من أي مكان آمن في الجسم لتجاوز شريان القلب المسدود ومنها سيتم التدفق الدموي المطلوب إلى عضلة القلب وتقل فرص حدوث الذبحة الصدرية، مع العلم أن هذا الإجراء يمكن أن يتم لمرضى الذبحة الصدرية المستقرة التي لا تستجيب للعلاج الدوائي.

علاج سريع للذبحة الصدرية

 

علاج سريع للذبحة الصدرية بتغيير نمط الحياة

وهي من أسهل الطرق العلاجية التي يمكن إتباعها لتقليل الحاجة إلى العلاج الدوائي والعلاج الجراحي، ويتم من خلالها إتباع الآتي:

  • الإقلاع عن التدخين بشكل ضروري ويمكن الاستعانة بالمتخصصين للحصول على المساعدة في هذا الأمر.
  • إتباع نظام غذائي محدود من الدهون والأملاح والسكريات، ويحتوي على الخضروات والفواكه ومنتجات الحليب قليلة الدسم.
  • عدم بذل أي مجهود بدني بشكل مفاجئ مع ضرورة ممارسة تمارين رياضية خفيفة يتم ممارستها في وضع الجلوس.
  • محاولة إنقاص الوزن الزائد للوصول إلى الوزن المثالي والصحي ويمكن الاستعانة بأطباء التغذية لمعرفة الوزن المثالي الذي يختلف من شخص لآخر.
  • لا بد من السيطرة على الأمراض التي تجلب نوبات الذبحة الصدرية، ولذلك يجب السيطرة على سكر الدم وضغط الدم والكوليسترول المرتفع.
  • وأخيرًا ينبغي الابتعاد تماما عن الضغوط النفسية ومسببات القلق التوتر وأن يتم ممارسة تمارين الاسترخاء والتأمل.