رئيس التحرير
محمود المملوك

أعمال خرسانية واستمرار مرور المياه.. مصدر يكشف آخر تطورات بناء سد النهضة

سد النهضة الإثيوبي
سد النهضة الإثيوبي

كشف مصدر مطلع، تفاصيل تطورات عمليات بناء سد النهضة الإثيوبي، الذي يبنى على النيل الأزرق، في ظل الحرب الدائرة بين أبي أحمد رئيس الوزراء الإثيوبي من جهة وجبهة تحرير تيجراي من ناحية أخرى. 

وقال المصدر لـ القاهرة 24، إن هناك استمرارا في عملية مرور المياه من الممر الأوسط لسد النهضة الإثيوبي، مشيرا إلى أنه لم يتم تشغيل ممري الاستخدامات أو تشغيل أول توربين منخفض حتى الآن. 

وأضاف المصدر أن النطاقات التي شهدت تسارع في معدلات العمل غالبيتها في نطاق الكتلة الشرقية للسد القريبة من أول توربين منخفض. 

في وقت سابق، قال الدكتور عباس شراقي أستاذ الموارد المائية والجيولوجيا بجامعة القاهرة، إن الصور الفضائية أظهرت بحيرة سد النهضة دون تغيير عن الأسابيع الماضية في مشهد يؤثر فيه الصراع الدائر بين الجيش الإثيوبي الذي يقوده آبى أحمد بنفسه واتحاد المعارضة بقيادة الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي في إقليم العفر الذى يعاني الآن الخراب والدمار. 

وأضاف عبر حسابه الرسمي على فيس بوك، أه لا يوجد أي تقدم في أعمال سد النهضة رغم إعلان قوات الدفاع الإثيوبية الأسبوع الماضي انتشارها في منطقة سد النهضة، وأن أعمال البناء مستمرة دون أي مشاكل أمنية، ومر شهر أكتوبر ومن بعده نوفمبر دون انتاج كهرباء، كما ادعت القيادات الإثيوبية من قبل. 

وذكر أنه تخزين أول وتخزين ثاني دون فائدة حتى الآن بل عناد سياسي لمصر والسودان، وتوتر على الحدود الاثيوبية السودانية مما دعا البرهان لزيارة المنطقة لشد أزر الجنود السودانيين، وخراب ودمار في الداخل الإثيوبي، نتيجة تعنت آبى أحمد وأنانيته وتشبثه بالحكم، لم يتعلم من سلفه ديسالين عندما استقال حقنا لدماء شعبه، وحفاظا على ممتلكاته.