رئيس التحرير
محمود المملوك

ابن عم المصري قتيل الإمارات وزميله في العمل يروي كواليس مقتله على يد إثيوبي | صور

إبراهيم عبدالمجيد
إبراهيم عبدالمجيد الضحية

قال ابن عم الشاب المصري المقتول في دولة الإمارات العربية على يد إثيوبي الجنسية إبراهيم عبدالمجيد 22 سنة، وزميله في العمل إن المتهم يعمل معهما في المغسلة التي يعملان بها في منطقة العين بإمارة أبو ظبي، لافتًا إلى أن الجريمة وقعت عقب نزوله إلى مصر لقضاء إجازته السنوية.

مقتل مصري على يد إثيوبي 

ولقي مصري حتفه في دولة الإمارات العربية المتحدة على يد شاب إثيوبي زميله في العمل.
أوضح ابن عم الضحية، أنه علم بالجريمة من زملائه بالعمل وعدد من المصريين في دولة الإمارات عقب حدوث الجريمة والقبض على المتهم، مؤكدًا أن الكفيل أبلغه بالجريمة وأن الشرطة ضبطت المتهم.

إبراهيم عبدالمجيد الضحية 


تابع بأنهما علما بوقوع الجريمة يوم الأربعاء الماضي: اللي حصل إن الخبر جالنا يوم الأربع الصبح وكنا نايمين وناس جات من الجيزة قالت لنا الخبر وبكلم صاحب الشغل قالي إن المتهم هو زميلهم الإثيوبي كان موقوف عن العمل ونزل الجمعة قبل وقوع الحادثة وبعد ما نزل الشغل بـ 5 أيام وقعت الجريمة.
وعن سبب وقوع الجريمة، قال ابن عم الشاب المتهم: فيه ناس بتقول بسبب فلوس وبسبب سرقة وفيه ناس بتقول ان الواد التاني غفله وقتله، لافتا إلى التحقيقات مازالت جارية.

إبراهيم عبدالمجيد الضحية 

وقال والد الشاب المصري المقتول في الإمارات إن ابنه إبراهيم عبدالمجيد21 سنة، يعمل في مغسلة سيارات بإمارة العيم في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث علم من أحد الضباط في دولة الإمارات العربية وهو ابن عم الكفيل الإماراتي أن المتهم ارتكب جريمته بأن قام بطعنه بسكين بعد ضربه فوق رأسه بشومة.

إبراهيم عبدالمجيد الضحية 


وألقت الشرطة الإماراتية القبض على المتهم في جريمة مقتل مصري، وجار حاليا التحقيق معه في تلك الجريمة، لافتا الأب إلى أن الأسرة تسلمت الجثمان ودفنته في مقابر السيدة نفسية يوم الخميس الماضي، وذلك بعد تحرير تفويض في وزارة الخارجية والموافقة على إجراءات تسلم الجثمان والتوقيع على إقرار دفن الجثمان في مصر.

إبراهيم عبدالمجيد الضحية 


وأوضح والد الشاب المقتول في الإمارات بأن المستشارة القانونية لوزيرة الهجرة في أبو ظبي تواصلت معه ووعدته بمتابعة سير التحقيقات، وإعادة حق نجله المقتول المدني والقانوني والمالي، مؤكدة أن الجهات الرسمية تتابع القضية.