رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

طارق الشناوي: النسخة الأصلية من فيلم البريء لم تعرض.. ووحيد حامد عمره ما أخد عربون

طارق الشناوي
فن
طارق الشناوي
الإثنين 03/يناير/2022 - 05:26 ص

تحدث الناقد السينمائي طارق الشناوي، عن فيلم البريء للكاتب الراحل وحيد حامد، وكشف سبب وجود نهايتين للفيلم.

وقال طارق الشناوي خلال الندوة التي أقيمت في قصر السينما والثقافة؛ لإحياء الذكرى السنوية الأولى لوحيد حامد: فيلم البريء هو أول فيلم في التاريخ بنهايتين؛ لأن النسخة اللي اتقدمت في السينما مش هي النسخة الأصلية، ودا بسبب الخوف من الدولة. 

وواصل: الدولة اعترضت على الفيلم، وساعتها اتعمل عرض خاص، وحضر عدد من الوزارء ومنهم المشير أبو غزالة. 

وأضاف طارق: والفيلم أساسًا كتبه وحيد حامد عشان ينتجه أحمد زكي، واتعرض الدور على نور الشريف وقالهم لا الوحيد اللي يعمل الدور هو أحمد زكي، وبدأت ساعتها تنتشر أخبار أن الفيلم ضد الدولة. 

واختتم طارق الشناوي، قائلًا: وحيد حامد هو أغلى كاتب في مصر ودا بسبب قيمة أعماله الفنية، ورغم ذلك وحيد مكنش بيقبض إلا لما يخلص العمل وعمره ما أخد عربون.

فيلم البريء

وفي سياق متصل، فيلم البريء من تأليف وحيد حامد، وإخراج عاطف الطيب، وشارك في الفيلم عدد كبير من الفنانين منهم أحمد زكي، محمود عبد العزيز، جميل راتب، أحمد راتب، إلهام شاهين، وممدوح عبد العليم.

وتدور أحداث الفيلم حول شخصية أحمد سبع الليل الشاب الفقير، والذي لم يكمل تعليمه بسبب ظروف معيشته القاسية، ويقابل أحمد الشاب الجامعي المثقف حسين وهدان، ويتعاطف معه حسين ويشجعه للالتحاق بالقوات المسلحة، وهناك يحول لحراسة المعتقلات، وتتصاعد الأحداث عندما يتم غسل مخه وإيهامه أن كل من في المعتقل هم أعداء الوطن.

أعمال لم تعرض لوحيد حامد

والجدير بالذكر، قدم وحيد حامد العديد من الأعمال الفنية التي لم تخرج للنور حتى الأن، ومنهم: فيلم سري للغاية من تأليف وحيد حامد، وإخراج محمد سامي، رغم انتهاء أحمد السقا، وأحمد رزق، محمد رمضان، والعديد من الفنانين من تصويره.

وتناول الفيلم ما تعرضت له مصر من المحن بعد ثورة 25 يناير 2011، وثورة 30 يونيو  .2013

ولم يخرج الجزء الثالث من مسلسل الجماعة أيضا للنور؛ لأن المسلسل تطرق لعلاقة الرئيس الراحل أنور السادات مع  جماعة الأخوان المسلمين.

تابع مواقعنا