رئيس التحرير
محمود المملوك

مدبولي: توجيهات من الرئيس السيسي بتشجيع الشراكة مع القطاع الخاص

مدبولي
مدبولي

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، اجتماعا، لبحث المجالات المقترحة للتعاون مع شركة سكاتيك النرويجية للطاقة المتجددة، وذلك بحضور هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، عماد مصطفى، الرئيس التنفيذي للشركة القابضة للصناعات الكيماوية، محمد عامر، المدير العام لشركة سكاتيك في الشرق الأوسط وشمال غرب إفريقيا.

في بداية اللقاء، أشار مدبولي، إلى أن هناك توجيها من الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتشجيع الشراكة مع القطاع الخاص، منوها بأن هناك مُفاوضات جارية مع شركة سكاتيك النرويجية، بشأن تعزيز الشراكة في عدد من المشروعات، وأن هدفنا حاليا هو تشجيع هذه الشراكات.

وخلال الاجتماع؛ استعرض محمد عامر، المدير العام لشركة سكاتيك في الشرق الأوسط وشمال غرب إفريقيا، مجالات عمل الشركة، موضحًا أنها تعمل على تطوير، وبناء، وإدارة مصادر الطاقة المتجددة بمقدار 3.5 جيجاوات في 25 دولة حول العالم، بينما تعمل الشركة على عدد من المشروعات الأخرى، لإنتاج ما يزيد على 14 جيجاوات من مصادر الطاقة المتجددة المختلفة.

الشراكة مع القطاع الخاص

واستعرض رئيس الوزراء، أيضًا خطط الشركة للتوسع في عدد من الأسواق خلال الفترة المقبلة في عدد من المجالات المختلفة، لا سيما في مجالات تحلية المياه، وحلول تخزين الطاقة، واستخدام القدرة التنافسية للطاقة المتجددة في المشروعات الصناعية، بما في ذلك إنتاج الهيدروجين الأخضر وتحلية المياه.

في سياق متصل، تطرّق مدبولي إلى مستقبل إنتاج الهيدروجين الأخضر، لافتًا إلى أن العالم يحتاج إلى نحو 660 مليون طن من الهيدروجين، للوصول إلى الهدف البيئي المتمثل في خفض الانبعاثات الكربونية إلى صفر بحلول عام 2050، منوهًا بأن استخدامات الهيدروجين؛ يمكن أن تتسع لتشمل مجالات جديدة أخرى مثل إنتاج الأمونيا، لافتًا إلى أنه من المتوقع أن تشهد الأمونيا الخضراء؛ نموًّا كبيرًا حتى عام 2050؛ قد يصل إلى 200 مليون طن سنويا.

وأشار المدير العام للشركة إلى أن مصر تُعد مركزا إقليميا لأنشطة شركة سكاتيك، ولديها استثمارات أجنبية مباشرة تزيد على 450 مليون دولار في جنوب مصر، مضيفا أنها تُعد أيضا في مقدمة الدول محل اهتمام الشركة للتوسع في إنتاج الهيدروجين والأمونيا، وذلك بفضل ما لديها من إمكانات تساعدها على أن تصبح لاعبا مهما في تطوير اقتصاد الهيدروجين الأخضر في العالم، مع توافر طاقة الرياح والشمس بوفرة، مما يُساهم في انخفاض تكلفة إنتاج الهيدروجين، وكونها إحدى أقصر طرق الشحن البحري، بالإضافة إلى ما تمتلكه من البنية الأساسية اللازمة لعمليات التصدير.

واستعرض مدبولي؛ تفاصيل مقترح الشركة بإقامة مصنع لإنتاج الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء في مصر.

في ختام الاجتماع، أكد رئيس الوزراء، أهمية مشروع شركة سكاتيك لإنتاج الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء، مشددا على أن هذا المشروع الواعد سيحول مصر إلى واحدة من كبرى الدول المصدرة للأمونيا ومنتجات اليوريا، مُوجهًا بعقد اجتماع آخر خلال أسبوعين، لعرض خريطة طريق تتضمن الخطوات التنفيذية المطلوبة، لوضع هذا المشروع موضع التنفيذ.