رئيس التحرير
محمود المملوك

أسامة الأزهري: الإخواني يرى المصريين وبقية المسلمين أعداء له وأنه منصور عليهم

أسامة الأزهري - أرشيفية
أسامة الأزهري - أرشيفية

كشف الدكتور أسامة الأزهري، مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الدينية، وأحد علماء الأزهر الشريف، الأفكار المشتركة بين التيارات التكفيرية.

وقال أسامة الأزهري، خلال برنامج الحق المبين الذي يقدمه الإعلامي أحمد الدريني، والمذاع على فضائية دي إم سي، إن اقتناع التيارات المتطرفة بفكرة الفرقة الناجية يعني اقتناعهم تماما بأنها الممثل الوحيد للإسلام على الأرض.

الأزهري: كل آية فيها وعد من الله هي بالنصر والتمكين والعزة تعني أنهم هم المخاطبون

وأكّد الأزهري أن هذا يترتب عليه عند قراءتهم للقرآن أنه يخاطبهم وحدهم، فكل آية فيها وعد من الله هي بالنصر والتمكين والعزة تعني أنهم هم المخاطبون، فيستقون بهذا الوعد الإلهى على بقية المسلمين، ويجعل نفسه الوحيد المستحقر لهذا الوعد، وعند استعراضك للقرآن ستجد أن فكرة الوعد شديدة العمق في نفسيته.

وأشار الأزهري إلى استعمال الإخوان قول الله تعالى: “وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ”، فالإخوان المسلمون يعتبرون أنهم هم من نصروا الله وبالتالي فهم وحدهم المستحقون للنصر من قبل الله.

وتساءل مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الدينية: طب بقية الـ 100 مليون مصري المسلمين الذين يعظمون الله، ميستحقوش من ربنا النصر والتوفيق.. لأ بيجردهم منه، وأن الفصيل المعتصم حوله هو الوحيد الذي يستحق النصر من الله.

واختتم الأزهري أن أصحاب الفرقة الناجية يودون أن يستمدون لأنفسهم مشروعية، ويوصل لنفوس أتباعه شيء من القوة، فيستبيحون حرمة الوحي الإلهي ويتلاعبون بدلالة الآيات، ويوظفها الذي يهيج المشاعر، ويجعل من يتبعه ينظر لبقية المسلمين على أنهم أعداء له وأنه منصور على بقية المسلمين.

عاجل