رئيس التحرير
محمود المملوك

بالتزامن مع نوة الفيضة.. إخلاء سكان عقار بالإسكندرية بعد انهيار أجزاء منه

انهيار أجزاء من عقار
انهيار أجزاء من عقار بالإسكندرية

تعرضت أجزاء للانهيار من عقار آيل للسقوط، في منطقة الجمرك بوسط الإسكندرية، وذلك دون وقوع إصابات أو وفيات، بالتزامن مع ثاني أيام نوة الفيضة الكبرى التي تتعرض لها الإسكندرية.

تفاصيل انهيار العقار

وتلقى حي الجمرك بالإسكندرية برئاسة اللواء حسام الشيخ، إخطارا يفيد بسقوط أجزاء من العقار رقم 31 في حارة الجميعي بمنطقة المنشية.

انهيار أجزاء من عقار بالإسكندرية

 

انهيار أسقف داخلية

وتوجه على الفور اللواء حسام الشيخ والإدارات المعنية إلى موقع الحدث، وتبين بالمعاينة أن العقار مكون من طابق أرضي ودورين علويين، وأنه تعرض لسقوط سقف الدور الثاني على الأرضي، وذلك دون وقوع إصابات، وجاء ذلك بوجود قوات الحماية المدنية، السادة ضباط قسم شرطة المنشية.

انهيار أجزاء من عقار بالإسكندرية

 

قرار هدم

وقال رئيس حي الجمرك، إن العقار صادر له قرار هدم رقم 52 لسنة 1985، ولكنه لم يُنفذ، مشيرا إلى أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة، وإخلائه من السكان.

 

حالة طقس غير مستقر

فيما تستمر حالة الطقس غير المستقر التي تتعرض لها محافظة الإسكندرية لليوم الثاني على التوالي، بسقوط أمطار غزيرة مصحوبة برياح شديدة، وانخفاض ملحوظ في درجة الحرارة.

مصرع حصان صعقًا

وأسفرت موجة الطقس السيئ حتى الآن عن مصرع حصان تعرض الصعق نظرا لتراكم مياه الأمطار، ما اضطر الحصان لتجنب السير بين المياه ولجأ للرصيف، إلا أنه تصادف وجود عامود إنارة مكشوف الأسلاك، تلاصق جسد الحصان العامود فلقي حتفه على الفور.

فيما قالت شركة الصرف الصحي بالإسكندرية، أن الأمطار لم تتسبب في أي تجمعات للمياه بأي منطقة علي مستوي محافظة الإسكندرية حتى الآن، وقام اللواء محمود نافع؛ رئيس مجلس إدارة شركة صرف صحي الإسكندرية، لمتابعة تمركزات السيارات والمعدات للتأكد من جاهزيتها وتفقد الوضع ببعض المحطات الهامة، مؤكدا جاهزية الشركة بسياراتها ومعداتها للتعامل مع أي تجمعات لمياه أمطار في حالة حدوثها.

وشدد نافع، على استمرار عمل غرفة الطوارئ والخط الساخن 175 طوال اليوم لتلقي شكاوي المواطنين للعمل علي حلها فورا وعلي تواجد رؤساء القطاعات ومديري العموم في مناطق عملهم والاطمئنان بصفة مستمرة على حسن سير العمل، والتأكد من عدم وجود أي مشاكل بالشبكات، مؤكدا التنسيق الكامل مع محافظة الإسكندرية والأحياء وجميع الأجهزة التنفيذية من أجل ألا يضار أي مواطن سكندري.