رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

الصحة تشهد توقيع اتفاقية بين فاكسيرا وسينوفاك لإنشاء مجمع تبريد

جانب من الاجتماع
أخبار
جانب من الاجتماع
الثلاثاء 18/يناير/2022 - 04:57 م

شهد الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والقائم بأعمال وزير الصحة والسكان، بحضور السفير الصيني لدى مصر لياو ليتشيانج، اليوم الثلاثاء، توقيع اتفاقية تعاون بين الشركة القابضة للقاحات والمستحضرات الحيوية فاكسيرا وشركة سينوفاك بيوتيك، وذلك بديوان عام وزارة الصحة.

توقيع بروتوكول بين الجانب الصيني والمصري 

 

قام بتوقيع الاتفاقية الدكتورة هبة والي الرئيس التنفيذي لشركة "فاكسيرا" من جانب مصر، ورئيس شركة سينوفاك بيوتيك ويدونج ين من الجانب الصيني، وذلك عبر تفنية الفيديو كونفرانس، وبحضور افتراضي للسفير المصري في الصين الدكتور محمد البدري.

وأشار الدكتور خالد عبدالغفار، إلى أن الاتفاقية تتضمن التعاون بين شركتي فاكسيرا وسينوفاك، لإنشاء مجمع تبريد لوجيستي مميكن بالكامل داخل مجمع مصانع فاكسيرا بمدينة 6 أكتوبر لحفظ اللقاحات، وذلك بطاقة استيعابية 150 مليون جرعة.

وأكد الدكتور خالد عبدالغفار، أن الاتفاقية تأتي امتدادًا للعلاقات التعاونية بين مصر والصين منذ بداية جائحة فيروس كورونا، موجهًا في هذا الصدد الشكر للحكومة الصينية وشركة سينوفاك لدعمهم مصر في مواصلة جهودها في التصدي لفيروس كورونا.

بحث الوزير مع الجانب الصيني، فرص التعاون مع شركة سينوفاك لإنشاء معمل متطور داخل شركة فاكسيرا لأبحاث علوم الفيروسات، مماثل للمعامل الموجودة بمقر شركة سينوفاك، ليصبح نقطة اتصال بين الباحثين في مصر والصين، مؤكدًا أهمية تلك المعامل في بناء الكوادر البحثية المصرية، وإثراء الأبحاث الخاصة بتطوير الأمصال واللقاحات بمختلف أنواعها لمواجهة أي جوائح أو أوبئة مستقبلية.

وخلال كلمته، أوضح السفير الصيني لدى مصر، أن مجمع التبريد سيكون أكبر مجمع لحفظ اللقاحات في إفريقيا، منوها إلى اعتزام بلاده تقديم 10 ملايين جرعة من لقاح سينوفاك إلى مصر خلال الفترة المقبلة، وذلك في إطار استمرار التضامن بين البلدين الصديقين حكومة وشعبًا في مواجهة الوباء، مؤكدًا أهمية الشراكة الاستراتيجية بين البلدين والتي تأتي انعكاسًا للعلاقات الوطيدة للقيادة السياسية في مصر والصين.

ومن جانبه، هنأ السفير المصري لدى الصين، شركتي فاكسيرا وسينوفاك مؤكدًا أن هذه الاتفاقية تعد خطوة تاريخية بين مصر والصين، بما يساهم في تعظيم فرص التعاون بين البلدين والعمل معًا في مواجهة الجوائح الصحية.

وبدورها، أكدت الدكتورة هبة والي الرئيس التنفيذي لشركة فاكسيرا، أن دعم الشركة بمجمع استراتيجي للتبريد، يساهم في تعظيم فرص تغطية احتياجات الدول الأفريقية من اللقاحات والأمصال وليس مصر فقط، مشيرة إلى أنه بموجب الاتفاقية سيتم إنشاء المجمع لحفظ اللقاحات سواء في صورتها الخام أو المنتج النهائي، مشيرة إلى أنه سيتم تجهيز المجمع بنظام إدارة أوتوماتيكي، وتحكم آلي للغرف المبردة، وكذلك أنظمة مراقبة إلكترونية، بالإضافة إلى أنظمة مراقبة الحرارة على مدار 24 ساعة.

فيما أكد رئيس شركة سينوفاك، أن هذه الاتفاقية تأتي ضمن ثمار التعاون بين شركتي سينوفاك وفاكسيرا في مجال إنتاج وتطوير اللقاحات المضادة لفيروس كورونا والمتحورات الجديدة، لافتا إلى حرص الشركة على التعاون مع مصر في إنتاج الأدوية المضادة لفيروس كورونا، فضلًا عن التعاون الجاري في مجال نقل تكنولوجيا التصنيع، مؤكدًا أهمية مصر كشريك استراتيجي لتلبية احتياجات السوق الأفريقية من اللقاحات والأدوية المضادة لـ كورونا مستقبلًا.