رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

هل من حق ابني يجيب أصحابه البيت وأخته كبرت خلاص؟.. مبروك عطية: بلاش أفورة

الدكتور مبروك عطية
دين وفتوى
الدكتور مبروك عطية
الأربعاء 19/يناير/2022 - 06:30 م

رد الدكتور مبروك عطية، العميد السابق لكلية الدراسات الإسلامية جامعة الأزهر فرع سوهاج، على سؤال ورد إليه من إحدى المتابعين نصه: هل من حق إبني عايز يجيب أصحابه البيت وأخته كبرت خلاص، فهل يمكن منعه من القيام بذلك؟.

مبروك عطية: كدا هتفتحوا العيون

قال مبروك عطية عبر مقطع فيديو له بثه على قناته على يوتيوب، إنه من الأفضل عدم منع الابن أن يأتي بأصحابه إلى البيت بعلة أن أخته قد كبرت، مضيفًا: الأفضل عدم فعل ذلك حتى لا يتم تفتيح العيون على ذلك الأمر، وحتى لا يقول لأصحابه أنه لا يمكنه استضافتهم في بيته لأن أخته قد كبرت، ما يترتب عليه تفتيح عيون أصحابه عليها، بلاش وبطلوا أفورة.

وتابع: مبروك عطية: يجيب أصحابه البيت وهي تدخل جوه ومتفتحش لحدـ إلا إذا كنتم تسكنوا في غرفة واحدة، ففي هذه الحالة لا يجوز أساسا أحد يدخل البيت عليكم، مضيفًا: أمال الرسول نهى ليه عن الجلوس في الطرقات، فعن النبي أنه قال: إِيَّاكُم وَالْجُلُوسَ في الطُّرُقاتِ، فقَالُوا: يَا رسَولَ اللَّه، مَا لَنَا مِنْ مَجالِسنَا بُدٌّ، نَتحدَّثُ فِيهَا، فَقَالَ رسولُ اللَّه ﷺ: فَإِذَا أَبَيْتُمْ إِلَّا الْمَجْلِس فَأَعْطُوا الطَّريقَ حَقَّهُ، قالوا: ومَا حَقُّ الطَّرِيقِ يَا رسولَ اللَّه؟ قَالَ: غَضُّ الْبَصَر، وكَفُّ الأَذَى، ورَدُّ السَّلامِ، وَالأَمْرُ بالْمَعْروفِ، والنَّهْيُ عنِ الْمُنْكَر.

واختتم: لو عمل كدا هتلاقي زميله جاي يقوله ناسي المسطرة أو القلم علشان يرى اللي كبرت كيف أصبح شكلها.