رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

النواب في طريقهم إلى ليبيا.. ومساع لمنع منافسي الدبيبة من الترشح لرئاسة الحكومة | تقرير

عبد الحميد الدبيبة
تقارير وتحقيقات
عبد الحميد الدبيبة رئيس الحكومة الليبية
الإثنين 31/يناير/2022 - 12:49 ص

ترقب ليبي تجاه جلسة مجلس  النواب المرتقبة اليوم، خاصة بعدما تداولت أنباء بشأن عزم المجلس إعلان فتح باب الترشح لانتخاب رئيس جديد لرئاسة الحكومة الليبية خلفًا لعبد الحميد الدبيبة.

فتح باب الترشح لانتخاب رئيس الحكومة الليبية، يأتي بعدما أعلن رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، انتهاء فترة ولاية حكومة الوحدة الوطنية الليبية، التي يترأسها عبد الحميد الدبيبة، فيما تداولت وسائل إعلامية أنباء بشأن عدم منح إذن للطائرة المخصصة لنقل نواب المنطقة الغربية إلى مدينة طبرق لحضور جلسة المجلس، في مطار معيتيقة الدولي.

إلا أن الدكتور سعد المريمي عضو مجلس النواب الليبي، أوضح في تصريحات لـ القاهرة 24، أن الطائرة المخصصة لنقلهم إلى مدينة طبرق، وصلت إلى مطار معيتيقىة وأن النواب في طريقهم لحضور الجلسة المرتقبة اليوم.

من يترشح لخلافة الدبيبة؟

مجلس النواب الليبي أعلن في جلسته الماضية عن 13 شرطًا يجب توافرها فيمن يمكنه الترشح لخلافة الدبيبة في رئاسة الحكومة الليبية، والتي تمثلت في أن يكون ليبي الجنسية، مسلمًا، من أبوين مسلمين، غير حامل لجنسية دولة أخرى، أو متزوج من غير ليبية، كما لا يقل عمر المترشح عن 35 عامًا، إلى جانب اشتراط حصوله على مؤهل جامعي، وتقديم  شهادة بحسن سيرته وسلوكه.

كما تضمنت شروط الترشح لرئاسة الحكومة الليبية ألا يكون المرشح محكوما عليه في جناية أو جنحة مخلة بالشرف، وأن يقدم تعهدا مكتوبا بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، واستقالته قبل الترشح، وأن يحصل على تزكية 25 نائبا من أعضاء مجلس النواب، وتقديم إقرار الذمة المالية الخاصة به.

في ذات السياق، قال أحمد لنقي، عضو المجلس الأعلى للدولة، إنه تم منع إسماعيل شتيوي، رجل الأعمال الليبي، وأحد مرشحي الانتخابات الرئاسية، التي كان مقرر إجراؤها 24 ديسمبر الماضي، من الدخول إلى البلاد.

وأوضح لنقي في تصريحات لـ القاهرة 24، أنه تم منع شتيوي من دخول ليبيا بسبب عزمه الترشح لرئاسة الحكومة خلال جلسة النواب المرتقبة اليوم، قادمًا من إحدى دول الجوار، قبل أن يتم توقيفه بمنطقة مساعد الحدودية.

وبالتزامن مع مطالب بتغيير الحكومة الليبية التي يترأسها عبد الحميد الدبيبة، تصدر اسم وزير داخلية الحكومة الليبية السابقة فتحي باشغا - أحد مرشحي الانتخابات الرئاسية- بأنه أقرب الأسماء المرشحة لخلافة الدبيبة في رئاسة الحكومة، إلى جانب كل من أحمد معيتيق- أحد مرشحي الانتخابات الرئاسية- وعارف النايض- أحد مرشحي الانتخابات الرئاسية، وعبد المجيد سيف النصر.

تابع مواقعنا